2019/10/29 20:19
  • عدد القراءات 1247
  • القسم : تواصل اجتماعي

خبير أمني: قوانين لتقليص عدد الاحزاب وضد الفاسدين

بغداد/المسلة: قدم الخبير الامني والعسكري، وفيق السامرائي، اليوم الثلاثاء، 29 تشرين الاول، 2019، تسع نقاط ضمن قراءاته للمشهد العام في البلاد.
وقال السامرائي، في رسالة مطولة، طالعتها "المسلة"، ان موقف المحكمة الاتحادية من التظاهرات، اعطى زخماً حقيقياً لجدية الاصلاح، فيما أثنى على التزام الشباب المحتجين بسليمتها.
والنقاط التسع هي:
1ـ النهج السلمي للمظاهرات يزداد رجوحا وتقلص ملحوظ في ممارسات العنف، والتفاعل لايزال عاليا.
2ـ  احتمالات الاحتكاك بين قوى مسلحة في الجنوب تتلاشى.
3ـ البرلمان يتفاعل مع قرارات الاصلاح، ورغم أحاديث عن كون ما صدر كان قرارات وليس قوانينا فمن المستبعد التراجع عنها لأنها من ارادة الشعب.
4ـ قرار البرلمان رفع الحصانة عمن يتهمون بالفساد خطوة سليمة تتلائم والتصويت الرائع الذي جرى البارحة واليوم في هذه الصفحة بتأييد 97%، ويعطي تعزيزا لممارسة مجلس القضاء الأعلى لدوره الوطني الفعال وتصميمه القيادي الكبير في التصدي للفاسدين.
5ـ ما نشر عن قرار وتفسير للمحكمة الاتحادية بخصوص عدم دستورية المحاصصة شكل نقلة نوعية للحياة السياسية.
6ـ أمسى واضحا ان المتغيرات تتجه بسرعة نحو (اصلاح النظام) جديا، وتراجع الخطر، وهذا كان بفضل انتباه الشباب السلميين وذكائهم وما قابل من تفاعل رسمي وتراجع مخططات الآخرين.
7ـ  موضوع تغيير الحكومة ديموقراطيا مسألة عادية يمكن ان تمارس حسب المعطيات في أي وقت.
8ـ العراق أفضل والقلق على مستقبله يتراجع بسرعة، وضرورة سن قوانين لتقليص عدد الاحزاب بعدد اصابع اليد الواحدة.
9ـ ومطلوب قرارات وقوانين شديدة ضد الفاسدين، فالفساد اصل المشكلة ولم تعد (دكتاتورية الفساد) التي وصفناها في 25/7/2018 على قناة دجلة موجودة، ولامحاصصة طائفية ولا توزيع محاصصاتي بعد الآن.

المسلة


شارك الخبر

  • 6  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •