2019/10/31 20:47
  • عدد القراءات 405
  • القسم : ملف وتحليل

عضو النصر: خطاب صالح عمومي وتسويفي وكان الاجدر حسم موعد الانتخابات المبكرة

بغداد/المسلة: يرى النائب عن ائتلاف النصر، عدنان الزرفي، الخميس، ان خطاب رئيس الجمهورية برهم صالح، كان "تسويفيا"، ولا يحمل أية "قرارات جدية".

وقال الزرفي، في تصريح صحافي لـ"المسلة"، إن "خطاب رئيس الجمهورية برهم صالح، الذي وجهه الى المتظاهرين اليوم كان عمومياً ولم يأت بشيء جديد".

وأضاف، ان "الشعب العراقي كان ينتظر من رئيس الجمهورية باعتباره حامي الدستور، قرارات اكثر جدية"، مبينا انه "كان الاجدر بصالح التوافق مع رئيس الحكومة على موعد الانتخابات المبكرة بدلا من تسويف الامر".

وكان رئيس الجمهورية برهم صالح، قال في وقت سابق من اليوم الخميس، انه سيوافق على اجراء انتخابات مبكرة بقانون انتخابات ومفوضية جديدين.

وقال صالح في كلمة وجهها الى المتظاهرين، "أريدُ ان اؤكدَ أني كرئيسٍ للجمهورية سأوافقُ على انتخاباتٍ مبكرة باعتمادِ قانونِ الانتخاباتِ الجديد والمفوضيةِ الجديدة للانتخابات. فشرعيةُ الحكمِ تأتي من الشعب ولابديل لذلك".

وتابع "لقد كان رئيسُ الوزراء قد أبدى موافقتَه على تقديمِ استقالتِه طالباً من الكتلِ السياسيةِ التفاهمَ على بديلٍ مقبولٍ وذلك في ظلِّ الالتزامِ بالسياقاتِ الدستوريةِ والقانونيةِ وبما يمنعُ حدوثَ فراغٍ دستوري".

ومضى بالقول: "أواصل شخصيا المشاورات واللقاءات مع مختلف الكتل والقوى والفعاليات الشعبية، وذلك من أجل إحداث الاصلاحات المنشودة وضمن السياقاتِ الدستورية والقانونية وبما يحفظ استقرار العراق ويحمي الأمن العام ويعزز المصالح الوطنية العليا".

وأشار الى إن "الوضع القائم غير قابل للاستمرار. نحن فعلاً بحاجة إلى تغييرات كبيرة لابدَّ من الإقدامِ عليها".

واردف صالح: "لقد وضعتنا مطالبُ الشعبِ العراقي على المحكّ. وفي الملمات والشدائد يظهر الصادقون والمخلصون ورجالُ الوطن الحقيقيون. يظهرون ليجعلوا من المحنة والشدائد وسيلة للوثوب والنهوض والتقدم. يجب أن نجعل من هذا الظرف مناسبة للبناء والتقدم، وأن نَحول دون الاندفاع والنكوص إلى الوراء".

وأضاف: "سواء أكنا حكومة أم برلمانا أم فعاليات شعبية فان المسؤولية تلزمنا جميعا بحمايةِ الوطنِ من العبثِ ومن سوءِ نوايا العابثين مثلما تلزُمنا بالتخلّصِ من الفسادِ والمفسدين، لذلك أدعوكم وأدعو أنفسنا الى حماية وطننا والحفاظ على سلمية التظاهرات لكي نستطيع جميعا تحقيق المطالب المشروعة والنهوض بالعراق معافى".

وقال: "انا معكم وسأبقى كذلك وسأبذلُ قصارى جهدي من أجل تنفيذ المطالب الحقّة"، مضيفا "أتابعُ باهتمام استثنائي مجريات التحقيق بما يخص الشهداء والجرحى. قلبي وعميق مشاعري مع عوائلهم الكريمة التي تستحقُ من الدولة كل إنصاف وتقدير".

وأضاف: "لا فضل لأحد بهذا الانصاف، إنه مسؤولية وأمانة، وإلا فلا خير في موقعٍ مهما كان رفيعا وكبيرا إن لم ينصف مظلوما وينقذ فقيرا من فقره ويحمي بلدا ويعزّ ابناءه".

المسلة


شارك الخبر

  • 4  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - علاوي
    10/31/2019 4:39:37 PM

    وما الفائده من الانتخابات؟ اذا كانت مثل الانتخابات السابقه مزوره والنتائج كلها مسجله مسبقا في الحاسبه قبل الانتخابات لصالح احزاب وكتل معينه . هل نسينا حرق وتحطيم الاجهزه وحرق مخازن خزنها وغيرها وغيرها. الحل الوحيد انقلاب عسكري يلغي الدستور والنظام من اساسه .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •