2019/11/01 21:34
  • عدد القراءات 588
  • القسم : ملف وتحليل

واشنطن: على الحكومة العراقية تحقيق مطالب الشعب وتقرير "قمع المتظاهرين" يفتقر للمصداقية ونراقب الوضع عن كثب

بغداد/المسلة: عدت وزارة الخارجية الاميركية، الجمعة، 1 تشرين الثاني 2019، ان تحقيق العراق بأعمال العنف التي وقعت في تشرين الاول "يفتقر للمصداقية الكافية".

وقال وزير الخارجية الامريكي، مايك بومبيو في تصريحات اعلامية، تابعتها "المسلة"، ان "على الحكومة العراقية ان تستمع الى مطالب المحتجين المشروعة"، مبينا ان "امريكا ترحب بأي جهود جادة من العراق للتصدي للمشكلات التي يعاني منها".

واضاف، ان "تحقيق العراق بأعمال العنف التي وقعت في اوائل تشرين الاول الماضي، يفتقر الى المصداقية الكافية".

نص بيان الخارجية الاميركية بشأن تظاهرات العراق

تُرحب الولايات المتحدة بأي جهود جادة تبذلها الحكومة العراقية لمعالجة المشاكل المستمرة في المجتمع العراق. ينبغي على الحكومة العراقية أن تستمع إلى المطالب المشروعة للشعب العراقي الذي خرج إلى الشوارع لكي يوصل صوته. تراقب الولايات المتحدة الوضع عن كثب وقد دعونا منذ البداية جميع الأطراف إلى نبذ العنف.

افتقر التحقيق الذي أجرته الحكومة العراقية في أحداث العنف في أوائل أكتوبر/ تشرين الأول إلى المصداقية الكافية، ويستحق الشعب العراقي المساءلة والعدالة الحقيقيين.

مع بدء الجهود التي أعلنها فخامة الرئيس برهم صالح، يجب تخفيف القيود الشديدة التي فُرضت مؤخراً على حرية الصحافة والتعبير. حرية الصحافة جزء لا يتجزأ من الإصلاح الديمقراطي. تواصل الحكومة الأمريكية دعم المؤسسات العراقية والشعب العراقي وأمن العراق واستقراره وسيادته.

المسلة


شارك الخبر

  • 10  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •