2019/11/03 17:17
  • عدد القراءات 2226
  • القسم : رصد

امتيازات البرلمان وابتزاز القوى حول "الكتلة الأكبر".. غنائم بارزاني التي يفقدها بالتحول للنظام الرئاسي

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

بغداد/المسلة: كشف النائب السابق جاسم محمد جعفر، الاحد، 3 تشرين الثاني 2019، عن رفض كردي لأي تحرك نحو استبدال النظام السياسي في العراق من برلماني الى رئاسي وإبلاغ الكتل بذلك، عازيا الامر الى مساومة الاكراد للكتل في النظام البرلماني والحصول على امتيازات خلاله.

وقال جعفر، إن الكتل الكردية بينت بأنها بالضد من اي تحركات لتحويل النظام في العراق من نيابي الى رئاسي وتحجيم دور مجلس النواب.

وأضاف ان رفض الاكراد للنظام الرئاسي يعود لحصولهم على امتيازات في النظام البرلماني لم تحصل عليها اي مكون او كتلة، مشيرا الى ان الاكراد يريدون بقائهم بيضة القبان ومساومة الكتلة الأكبر بإعطاء صوتها مقابل الامتيازات التي يحصلون عليها في كل دورة برلمانية.

وأوضح ان النظام الرئاسي يجعل الاكراد في مأزق كبير وينهي الوجود الكردي ويضعهم في خانة ضيقة.

 قال نائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، الذي يتزعمه مسعود بارزاني، السبت 2 تشرين الثاني 2019، ان "النظام الرئاسي لا يمكن تطبيقه بالعراق"، مبررا رفضه بأنه "سيقصي على تاريخ احزاب مناضلة".

وقال النائب في البرلمان العراقي، شيروان دبراني، في تصريح تابعته "المسلة"، ان "القوى الكردية داعمة لحكومة عبدالمهدي وسياسته، كونه صديق الجميع"، بحسب قوله.

وأردف، بأن الأكراد "ضد المحاصصة والفساد وندعم كل ما يريده الشعب وفقاً للدستور"، لكنه يرى في الوقت نفسه أن "العراق لن يدار إلا بالشراكة السياسية حتى وان تسلم الشيعة الحكم لوحدهم بالأغلبية".

ولفت دبراني،  الى ان الدستور "لم يكن عائقا أمام الحكومات لبناء العراق وتقديم الخدمات"، انما "الحكومات أبقت الدستور معطلاً خلال السنوات السابقة"، بحسب رأيه.

وخلص شيروان دبراني الى ان "الحكومة الحالية لا تتحمل تراكمات الفساد السابق".

وتجد الاحزاب الكردية في رئيس الوزراء الحالي، عادل عبد المهدي "فرصة تاريخية" لتحقيق مكاسبهم، التي تمهد الى "الحلم الكردي" بالانفصال.

وتصريحات بارزاني تؤكد ذات الاتجاه: 

بارزاني يعتبر تجربة الـ15 عاما فاشلة: تعديلات الدستور يجب ألا تمس حقوق الشعب الكردي

و قال زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، السبت، 2 تشرين الثاني 2019، إن "إجراء أي تعديلات في الدستور العراقي يجب ألا تمس حقوق الشعب الكردي".

وقال بارزاني في بيان، ان "ما يجري حاليا ليس وليد اليوم بل هو نتاج تراكم 15 عاماً من الفشل الذي جعل الناس يتحملون وجعاً وأذى كبيرين".

 المسلة 


شارك الخبر

  • 21  
  • 6  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - مهند امين
    11/3/2019 4:51:49 PM

    شيروان دبراني واحد سافل منتفع يريد استمرار العراق ضعيف هذا الزمان ذهب الله ياخذد وياخذ الاحزاب المناظلة انتم حفنة من العصابات كلاب



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •