2019/11/05 20:30
  • عدد القراءات 3987
  • القسم : رصد

النجيفي ينضم الى الأكراد: كردستان والغربية لن يقبلا بالنظام الرئاسي.. ويحذر من التقسيم

بغداد/المسلة: قال القيادي في جبهة الإنقاذ والتنمية أثيل النجيفي، الثلاثاء، أن اقليم كردستان العراق وبعض المناطق الغربية والجنوبية لن تقبل بتغيير النظام الحالي الى رئاسي، مشيرا إلى أن العقليات الموجودة الآن في السلطة لن تستطيع تغيير الدستور.

وقال النجيفي في تصريح رصدته المسلة إنه قبل الحديث عن تغيير نظام الحكم من برلماني إلى رئاسي، لا بد من السؤال عما إذا كان الوقت مهيأ لتغيير الدستور، ومن سيكتب الدستور الجدي، مشيرا إلى أن العقليات الموجودة الآن في السلطة لن تستطيع تغيير الدستور، كما أن الشعب العراقي لن يتقبل أن تكون هي التي تُغير الدستور، خصوصاً أن هذه الجهات، حتى الساعة، مختلفة على كثير من الجزئيات في الدستور العراقي، ولم تتوصل، منذ سنين، إلى أي اتفاق حول تفسير المواد الدستورية، وفق وصفه.

 واشار النجيفي إلى أن كردستان لن يعترف بنظام غير دستوري وسيتصرف لوحده، كما أن بعض المناطق، الجنوبية والغربية، سترى أن هذا النظام غير دستوري، وتتصرف لوحدها أيضاً وقد يعترف العالم بأن النظام غير دستوري، وهنا سيدخل العراق في مأزق كبير.

 الرفض الكردي

وقال نائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، الذي يتزعمه مسعود بارزاني، السبت 2 تشرين الثاني 2019، ان "النظام الرئاسي لا يمكن تطبيقه بالعراق"، مبررا رفضه بأنه "سيقصي على تاريخ احزاب مناضلة".

وقال النائب في البرلمان العراقي، شيروان دبراني، في تصريح تابعته "المسلة"، ان "القوى الكردية داعمة لحكومة عبدالمهدي وسياسته، كونه صديق الجميع"، بحسب قوله.

وأردف، بأن الأكراد "ضد المحاصصة والفساد وندعم كل ما يريده الشعب وفقاً للدستور"، لكنه يرى في الوقت نفسه أن "العراق لن يدار إلا بالشراكة السياسية حتى وان تسلم الشيعة الحكم لوحدهم بالأغلبية".

وتجد الاحزاب الكردية في رئيس الوزراء الحالي، عادل عبد المهدي "فرصة تاريخية" لتحقيق مكاسبهم، التي تمهد الى "الحلم الكردي" بالانفصال.

وتصريحات بارزاني تؤكد ذات الاتجاه: 

بارزاني يعتبر تجربة الـ15 عاما فاشلة: تعديلات الدستور يجب ألا تمس حقوق الشعب الكردي

و قال زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، السبت، 2 تشرين الثاني 2019، إن "إجراء أي تعديلات في الدستور العراقي يجب ألا تمس حقوق الشعب الكردي".

وقال بارزاني في بيان، ان "ما يجري حاليا ليس وليد اليوم بل هو نتاج تراكم 15 عاماً من الفشل الذي جعل الناس يتحملون وجعاً وأذى كبيرين".

وتابع بارزاني، إن من أهم المشاكل التي تواجه العراق هو عدم تطبيق الدستور ولو أنه تم تنفيذه لما واجهنا غالبية المشاكل السابقة والحالية.

وأنحى بارزاني باللائمة على قانون الانتخابات الحالي، وقال إنه سبب الوضع الراهن ولا بد من إعادة النظر به لكي تعكس نتائج الانتخابات مطالب المكونات كافة.

ومضى يقول: "نرى أن تغيير الدستور لا يكون بالقوة أو بالفرض، وفي جميع الأحوال يجب ألا يكون تغيير الدستور سبباً في تقويض النظام الديمقراطي، وكذلك انتقاص حقوق الشعب الكردي وباقي المكونات".

وختم بارزاني بيانه بالقول إن "النظام الديمقراطي هو من يصب في صالح الشعب العراقي، وليس النظام الديكتاتوري، ونأمل أن تجرى كل التغييرات المطلوبة ضمن أطر القانون والآليات الدستورية".

ودخلت الاحتجاجات العراقية شهرها الثاني منذ أن تفجرت مطلع الشهر تشرين الاول الماضي، وأسفرت عن سقوط اكثر من 250 شهيدا من المتظاهرين والقوات الامنية، وإصابة الآلاف منهم.

المسلة


شارك الخبر

  • 2  
  • 7  

( 3)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (1) - جميل
    11/6/2019 5:44:56 AM

    اسال السيد النجيفي هل يرفض النظام الرئاسي اذا اتفق السنه والشيعه ان يكون الرئيس عربي سني ؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (2) - Laith
    11/6/2019 2:36:24 PM

    يا سيد نجيفي لا تتحدث نيابة عن الغربية بل تحدث عن نفسك، فالشعب العراقي قد صحى وفتح عينيه ونبذ التفرقة التي اوجدتموها انتم ولم تكن موجودة من قبل أن تأتي بكم دبابات الاحتلال الأمريكي. فلا السيد عادل عبد المهدي يمثل العراق ولا حضرتك تمثل الغربية ولا السيد مسعود بارزاني يمثل الشعب الكردي وذلك لأنكم لم ينتخبكم احد وإنما بول برايمر هو الذي انتخبكم.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (3) - Shamil
    11/7/2019 5:28:56 AM

    خلي ياكل == == هذا == انته اقذر من == انته واخوك ==



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •