2019/11/06 21:41
  • عدد القراءات 12384
  • القسم : رصد

فرانس بريس: عبد المهدي وبرهم في حالة قطيعة.. وطهران غير مرتاحة لدور رئيس العراق

بغداد/المسلة: يبدي المتظاهرون العراقيون خشيتهم الأربعاء 6 تشرين الثاين 2019، من أن يمثّل قطع شبكة الانترنت مؤشرا إلى عودة أعمال العنف التي شهدتها البلاد في بداية تشرين الأول/اكتوبر، وفق وكالة فرانس بريس.

على الصعيد السياسي، تبدو الأمور مجمدة حتى الساعة، خصوصاً مع إعلان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الثلاثاء أن الحلول المطروحة حتى الآن لا تفي بالغرض، خصوصاً إجراء انتخابات نيابية مبكرة.

ومسألة الانتخابات كانت مقترحاً من رئيس الجمهورية برهم صالح الذي يجري مشاورات سياسية مع كبار الزعماء في إقليم كردستان العراق.

والواضح حتى الآن أن عبد المهدي وصالح، في حالة قطيعة، حسبما قال مسؤول عراقي لوكالة فرانس برس، حيث يشعر عبدالمهدي ان حليفه تخلى عنه.

وأكدت مصادر سياسية عدة مقربة من دوائر القرار لفرانس برس أن "إيران ليست مرتاحة لدور برهم صالح في الأزمة الحالية، فقد تخلى عمن أوصلوه إلى الرئاسة عند أول مفترق طرق".

متابعة المسلة -- وكالات

 


شارك الخبر

  • 3  
  • 10  

( 4)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 14  
    •   3
  • (1) - عبد العباس ضاحي المياحي
    11/6/2019 6:10:54 PM

    المسكين مو بكيفه لانه تابع لتيار ولذا فهو عبد المامور



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   27
  • (2) - عبد الحق
    11/6/2019 6:23:07 PM

    يقال ان العشره ما تهون الا على اولاد الحرام …الاكراد يدركون جيداً ان رحيل عبد المهدي قريب جداً والاكراد ليس لهم صاحب او صديق هم يريدون سلب ونهب المليارات لتكوين خزين مالي كبير ينفعهم عند انفصالهم و بما ان عبد المهدي منح الاكراد مليارات من قوت المتظاهرين والمساكين والجياع دون وجه حق ودون التزام الاكراد بتسديد واردات النفط والكمارك وغيرها فهو يستحق ما يجري له الان من تخلي حبايبه الاكراد عنه في هذا الظرف العصيب في حياته السياسيه … هذه حوبة الأيتام والمساكين التي ساهم عبد المهدي في سرقة قوت يومهم من اجل تحسين صورته عند الاكراد يستحق الاسوء مما يجري له الأن .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (3) - عبد الحق
    11/6/2019 6:48:39 PM

    عبد المهدي الذي وصف بالسياسي المخظرم وكذالك وصف بالخبير الاقتصادي صاحب النظريات الاقتصاديه، حالياً في حقبة رئاسته يمر العراق باشد حاله من الفقر والبطاله والمجاعه بين صفوف الشباب والعاطلين عن العمل في هذا الوقت العصيب يتخلى عنه المقربين منه ويتخلى عنه الشعب وهو الان في مرحلة الموت السياسي ومنذ بدء التظاهرات فهو يتعذب في كل لحظه كمن يتعذب بعذاب القبر رغم انه لا يزال حياً . … اليوم لا ينفعه الاكراد ولا غيرهم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (4) - عبد الحق
    11/6/2019 6:48:50 PM

    عبد المهدي الذي وصف بالسياسي المخظرم وكذالك وصف بالخبير الاقتصادي صاحب النظريات الاقتصاديه، حالياً في حقبة رئاسته يمر العراق باشد حاله من الفقر والبطاله والمجاعه بين صفوف الشباب والعاطلين عن العمل في هذا الوقت العصيب يتخلى عنه المقربين منه ويتخلى عنه الشعب وهو الان في مرحلة الموت السياسي ومنذ بدء التظاهرات فهو يتعذب في كل لحظه كمن يتعذب بعذاب القبر رغم انه لا يزال حياً . … اليوم لا ينفعه الاكراد ولا غيرهم



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •