2019/11/07 20:58
  • عدد القراءات 332
  • القسم : العراق

قيادي النصر: الشعب أقال الحكومة الحالية من خلال تظاهراته الواسعة

بغداد/المسلة:  رأى القيادي في ائتلاف النصر علي السنيد، الخميس، 7 تشرين الثاني 2019، إن الخوف من إسقاط العملية السياسية في حال إقالة الحكومة الحالية هو "خوف على المصالح".

وقال السنيد في حديث للمسلة، إن "الخوف من اسقاط العملية السياسية اذا اقيلت الحكومة خوف على المصالح".

وأكد  أن الشعب أقال حكومة عادل عبد المهدي سواء حدث ذلك تحت قبة البرلمان أم لم يحدث، فيما تساءل عن “حكومة الظل” التي قال تيار الحكمة إنه شكلها.

و تابع السنيد إن “الشعب قال كلمته بوجه الحكومة الحالية من خلال تظاهراته الواسعة، وأقال الحكومة، سواء حدث ذلك تحت قبة البرلمان أو لم يحدث”.

وأضاف، أن “الحكومة الحالية فقدت شرعيتها، حين رفضها المتظاهرون”، مؤكداً “مساعي كتلته في البرلمان لجمع تواقيع بهدف إقالة الحكومة، وقد ضمت القائمة أكثر من 45 توقيعاً حتى الآن، من بينهم أعضاء في دولة القانون والفتح”.

وانتقد السنيد، الكتل المتمسكة بحكومة عادل عبد المهدي على الرغم من استمرار التظاهرات، فيما تساءل عن “حكومة الظل التي قال تيار الحكمة إنه شكلها، بعد أن أعلن تحوله إلى تيار معارض”.

ورفض القيادي في تيار الحكمة عبدالله الزيدي اتهام تياره بتغيير موقفه من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، والعودة عن قرار المعارضة الذي أعلنه زعيم التيار عمار الحكيم.

وقال الزيدي إن “التيار يتخوف من انهيار النظام برمته وما قد يتبع ذلك من فوضى”.

ورداً على اتهام تيار الحكمة بالتراجع عن المعارضة، أكد الزيدي إن “التيار لا يمانع إقالة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، إذا كانت هذه هي رغبة الشعب”.
 

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 2  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - جميل
    11/8/2019 8:44:19 AM

    انتم لستم احسن من البقيه . كلكم شركاء في الجريمه.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •