2019/11/08 12:45
  • عدد القراءات 6988
  • القسم : ملف وتحليل

المحتجون يعِدون بتظاهرات مليونية الجمعة.. والمرأة في قلب ساحة التظاهر ببغداد

بغداد/المسلة: افاد مصدر امني، الجمعة، 8 تشرين الثاني 2019، باتخاذ القوات الامنية اجراءات مشددة في مركز العاصمة بغداد قبيل صلاة الجمعة.

وقال المصدر، إن القوات الامنية اتخذت اجراءات امنية مشددة في مركز بغداد قبيل صلاة الجمعة"، موضحا أن "الوضع الامني جيد اعلى جسري السنك والجمهورية وعند المطعم التركي". 

وأوضح المصدر، أن "الطرق المؤدية الى ساحة الخلاني وجسري الاحرار والشهداء سالكة، مع وجود اعداد قليلة من المتظاهرين"، مؤكدا "لاوجود لأي مصادمات او احتكاكات مع القوات الامنية". 

وذكرت مصادر في محافظة البصرة  ان السلطات الامنية في المحافظة قدأنشأت حاجزا كونكريتيا جديدا قرب المجمع الحكومي في البصرة بالإضافة الى قطوعات امنية مبكرة في شوارع البصرة الرئيسية.

واعلنت المصادر ان مركز مدينة البصرة لا يشهد قطوعات امنية للطرق واقتصارها على الطرق التي تربط بالاقضية والنواحي

وتنطلق مظاهرة مليونية بعد صلاة الجمعة،  في ساحة التحرير مركز التظاهرات الاحتجاجية في بغداد. 

وبدت مساهمة المرأة في المظاهرات المتواصلة في العراق الظاهرة الأكثر لفتا للنظر في هذه الحركة الاحتجاجية التي طغت على شوارع العاصمة وبعض المدن العراقية في الأيام الأخيرة. 

وبدا حضور المرأة طاغيا في الصور ومقاطع الفيديو التي انتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي عن هذه المظاهرات وأنشطتها المختلفة. 

ولعل تلك ليست ظاهرة جديدة، فمساهمة الحركة النسوية في الحراك السياسي والاجتماعي في العراق في العقدين الأخيرين كانت تبرز في لحظات مفصلية، كما هي الحال مع المظاهرات النسوية الحاشدة في عام 2003  .

شهادات حية 

ريا- ناشطة

تعمل ريا في إيصال التجهيزات والمواد الطبية والإمدادات للمتظاهرين وتحرص على الحضور يوميا إلى ساحة التحرير في قلب بغداد حيث يتجمع المحتجون، وكتبت تلخص تجربتها: 

أنا في ساحة التحرير، ليس بوصفي متظاهرة بل كأم. أخاف كثيرا على الشباب هنا وأتمنى أن لا يهدر دم أكثر . 

كان حضور النساء في الأيام الأولى قليلا، ثم بدأ يتزايد. بتُّ أرى نساء من كل الأجيال ومن مختلف الشرائح الاجتماعية. بت أرى الجدات اللواتي يجهزن الخبز والسياح (الخبز المصنوع من طحين الأرز) وبائعات الشاي إلى جانب الشابات العصريات. 

رأيت المرأة البغدادية في ساحة التظاهر بصورتها الفلكلورية التي لم أرها منذ زمن طويل، تلك الخاتون التي ترتدي العباءة والشيلة و"الجلاب" في جانبها، تقف تدعو ربها وهي ترتدي محبس شذر في يدها وتردد "الله ينصركم الله يحفظكم ويبعد الشر عنكم".

رأيت أمهات بعمري قدمن مع أبنائهن ورأيت صبايا وشابات وهن يهتفن بصوت عال بكل طموح الشباب وجموحه، الذي أشعر أننا فقدناه مع أشياء كثيرة فقدناها. كنا (كجيل) نتعثر دائما بخيبات كثيرة لكن هؤلاء الشابات والشباب أقوياء أكثر منا وما زالوا بعنفوانهم وأتمنى أن لا يمروا بما مررنا به.  لم اتمكن من حبس دموعي في كثير من الحالات الإنسانية ومواقف التضامن التي شهدتها هناك. وهي كثيرة لا أستطيع اختصارها. 

 رغد - متظاهرة

هذه أول مظاهرة أخرج فيها. وهي مظاهرة ليست فيها أجندة سياسية أو رموز دينية. لم أشارك في المظاهرة التي خرجت في بداية أكتوبر/تشرين الأول، لم أكن أعرف بها لكنني حرصت على المشاركة في المظاهرات بدءا من يوم 28 من الشهر نفسه.

المسلة - وكالات


شارك الخبر

  • 5  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •