2019/11/08 15:39
  • عدد القراءات 212
  • القسم : العراق

السفير العراقي بتركيا ينفي إرسال تركيا شحنة غاز مسيل للدموع الى البلاد

بغداد/المسلة: أصدر السفير العراقي في أنقرة حسن الجنابي، الجمعة، 8 تشرين الثاني 2019، بيانا بشأن الانباء التي أفادت بتدخل السفارة لمنع تظاهرة للجالية العراقية في اسطنبول وإرسال تركيا شحنة من قنابل الغاز المسيل للدموع الى العراق.

وقال الجنابي في بيان صحفي تابعته "المسلة": "انتشرت مؤخرا على بعض مواقع التواصل الاجتماعي اخبار مضللة تخص عملي وعمل السفارة العراقية في تركيا. من اجل الحقيقة والشفافية، أود توضيح التالي".
واضاف ان "السفارة العراقية تحترم القناعات السياسية المتنوعة لابناء الجالية العراقية في تركيا ولا تميز بينهم في تقديم خدماتها، وتلتزم بالقوانين النافذة وبما يخدم مصالح الرعايا العراقيين وسيادة البلاد".

واشار الى ان "السفارة العراقية، ومثل أية سفارة اخرى، هي تحت حماية البلد المضيف، وإن أي نشاط يقع خارج مبنى السفارة والقنصليات العامة ليس من مسؤوليتها، بل يخص سلطات البلد المضيف حصرا، ويعتبر ذلك شأنا داخليا لا يمكن للسفارة التدخل به، بضمنها منح أو منع رخص التظاهر".

وتابع "تنفي السفارة علمها او عملها على ارسال اية شحنة مفترضة لمواد متفجرة او غازات الى العراق، ونلفت عناية المهتمين كذلك الى النفي التركي بهذا الصدد على لسان السيد ياسين أكتاي مستشار الرئيس التركي الذي نقلته الانباء يوم 2/11/2019".

وزاد "إننا في السفارة العراقية في تركيا، مثل الملايين من أبناء وطننا العزيز، نأمل بأن حركة الاحتجاج الشعبي القائمة ووسائل معالجتها والاستجابة لمطاليبها المشروعة تجري ضمن الأطر التي تسمح بإعلاء شأن العراق، وبما يعزز الديمقراطية وحقوق الانسان وأن تحترم فيها حرية التعبير والحق بالتظاهر السلمي بعيدا عن العنف والتعسف". 

 

Image may contain: 1 person, text


متابعة المسلة
  


شارك الخبر

  • 0  
  • 4  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - جميل
    11/8/2019 11:19:50 AM

    ياسيادة السفير عدد القتلى تجاوز 500 وعدد الجرحى والمصابين بالالاف وانت تقول تعزيز الديمقراطيه وحقوق الانسان وحرية التعبير والحق بالتظاهر السلمي. مظاهرات لبنان لم يقتل او يجرح فيها احد .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •