2019/11/10 14:32
  • عدد القراءات 2744
  • القسم : مواضيع رائجة

الإقليم يدقّ ناقوس خطر التحوّل الى النظام الرئاسي.. يخشى فقدان الامتيازات في الثروة والصلاحيات والمناصب

بغداد/المسلة: تتخوف القوى الكردية من تغيير النظام البرلماني في العراق الى رئاسي، الذي يقضي على الكثير من المناصب والامتيازات للإقليم، وبالتالي يزيل عن كاهل الميزانية عبئا كبيرا من التكاليف.

وتشير مصادر لـ المسلة الى ان الاكراد يمررون الرسائل الى الجهات النافذة المؤثرة على لجنة التعديلات الدستورية في عدم التقرب من مقترح التحول الى النظام الرئاسي، فيما اتّهم وزير الاقليم في حكومة كردستان خالد شواني، الاحد، حزبين معينين بفرض هيمنتهما لتغيير النظام البرلماني الى رئاسي.

ويتميز النظام الرئاسي، في ان رئيس السلطة التنفيذية يتم انتخابه مباشرة من الشعب، بعيدا عن تحديد الكتلة الاكبر والتوافقات الصعبة بشأنها.

واستفاد الاكراد كثيرا من طريقة إدارة نظام الحكم الذي بدأ العام ٢٠٠٣، حيث نظام المحاصصة أتاح للإقليم نفوذا سياسيا كبيرا، والحصول على حصة كبير من ثروة البلاد، فضلا عن عدم تمكن الجهات الاتحادية من محاسبة

الإقليم على الصرفيات والفساد وتهريب النفط والانفلات في المنافذ الحدودية ووارداتها لصالح كردستان.

ويشتمل النظام الرئاسي على برلمان كونه يعتبر الممثل عن الشعب.

وبحسب وجهات نظر رصدتها المسلة فان احد أسباب انتشار الفقر في مناطق الوسط والجنوب يعود الى استحواذ الإقليم على حصة اكبر من الموازنة اذا ما حُسبت واردات النفط المهرب والمنافذ الحدودية على حساب المواطن في المناطق الأخرى الذي يشعر بالظلم وعدم العدالة في توزيع الثروة لاسيما في حقبة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي.

وتؤيد تيارات شعبية وواسعة وقوى سياسية تعديل الدستور وتغيير النظام البرلماني الى رئاسي او تغيير المادة 76 ليكون انتخاب رئيس وزراء بشكل مباشر.

ومن صلاحيات الرئيس المنتخب، اختياره لوزرائه، بعد موافقة البرلمان وتصويته، ولن تحظى الحكومة على الثقة الا بتصويت البرلمان عليها.

المسلة


شارك الخبر

  • 12  
  • 2  

( 3)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   8
  • (1) - احمد محمود علي
    11/10/2019 11:20:19 AM

    ـاذا الاقليم بمزاجه يقرر على العراق .فاذن حقه العراقي عندما يقول اريد وطن بلغتي هذا ليس وطني وانا مواطن درجه ثانيه والكردي يفرض على شعب 35 مليون راي 3.5 مليون كردي الذين يرفضون اي احصاء او تعداد للاقليم . ولعلم الجميع هذا اهم مطلب للشعب .واذا الجماعه ماعاجبهم الرئاسي بعض الشعب يريد ملكي .لان الملك اتت بي المرجعيه بعدىثورة العشرين لمن نسى . وزمن الملكيه كان العراق متحضرا وملتزما ومتعدد . نعم الاكراد يرفضون لانه كل اربع سنوات يحلبون العراق ورئيس وزرائه .وكل المواقع العراقيه هي كرديه وانا اشك حتى في موقعكم هذا



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   4
  • (2) - عبد الحق
    11/10/2019 1:38:31 PM

    أغلبية الشعب يريد الحكم الرءاسي والاقليم الذي يدعي الديمقراطيه لا يريد ويعارض الحكم الرءاسي ؟ هل يعقل ان الاكراد الذين يشكلون اقل من ٨٪؜ من مجموع سكان العراق يتحكمون بموارد العراق ويرفضون نظام الحكم الذي تريده الاغلبيه ؟ ؟ الاكراد يريدون استمرار الحال على ما هو منذ ٢٠٠٣ حتى يستمر السلب والنهب والتاءمر على العراق … ما يغتصبه الاكراد الذين لا يتجاوز عدد سكانهم ٣.٥ مليون نسمه من ميزانية العراق مضافاً اليه النفط المسروق والواردات الكمركيه والامتيازات وغيرها يفوق ميزانية سوريا باكملها . الحمد لله صحوة الشباب المحتج سوف تنهي هذه المسخره وهذا الاستبداد والطغيان والاستخفاف الكوردي بعقول العراقيين .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   7
  • (3) - مهند امين
    11/10/2019 5:55:22 PM

    اذا اراد الشعب العراقي ان يعيش بقية حياته هو أن يقطع من جيده الجزء المكروه بذي باع وإبتز العراق ليس بعد2003بل بعد أن أعاد عبدالكريم قاسم مصطفى البارزاني من روسيا بعد فشل دولته في مهاباد ايران افتحو كتب التاريخ و ستجدون ان اصل هذه العائلة ليست من العراق بل ايران بل ارمنيا ولم يستطيعو ان يجدو ارض رخوه لهم الا العراق لقد اذاقو العراقيين الويل واشتد اذا هم بعد 2003 وهم سيطرة على كل مقدرات ال٦راق شركات الاتصالات كردية وتنهب العراقيين الى شركات المقاولات الى السيطرة علىTbiوسيطرة حمدية الجاف التي سرقت المليارات واعطتها الى الاقليم الكرد أبرز بل السبب الوحيد في تدمير العراق وسقوط الموصل بسبب الأوامر للكرد قادة الفرق بترك الخدمة وجلب الدبابات والمدرعات الى الاقليم ولكن المالكي يخاف ان يقولها صراحة تخلصو منهم وسوف يعيش العراقيين بخير هم من شعل الفتنة الطائفية بين الشيعة والسنة حتى يقول انا الامان في العراق وقالواها مليون مرة العراق سيقسم وحاولو الانفصال لتحكم العائلة المالكة ياعراقيين والله والله ادرسو سبب الحرب مع إيران ويستعرفون السبب أمرهم يذهبون إلى مايريدون لانهم يمثلون دم العراق كون أشطر منهم هم إقليم اقل من عشرين بالمية هم درجة اولى وكل العراق درجة ثانية يتمسكون والطائفية لكي يفرقو بين الشيعة والسنة ياعراقيين تخلصو منهم هم ليس عراقيين هم من ارمنيا ولكن مدعمومين من أسراءيل وأمريكا



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •