2019/11/16 10:17
  • عدد القراءات 445
  • القسم : تواصل اجتماعي

الزمكان...

بغداد/المسلة:  كتب حسن عاكف.. 

راجعت يوم أمس دائرة التقاعد العامة في ساحة الشهداء، وأنا أقف أمام رجل الشرطة رافعا يدي كي اسهل عليه مهمة البحث عن سلاح أو عبوة متفجرة، قد أكون متحزما بها، مر امامي شريط خدمتي الوظيفية، منذ آب عام ١٩٧٣ طويلا مضطربا، واكتشفت لأول مرة أني لم اقطع في رحلتي الطويلة منذ اليوم الأول لاستلام كتاب التعيين، حتى يوم استلام كتاب التقاعد والتي تمتد لثلاثة وأربعين عاما، ورغم تنقلي خلال عملي بمدن وقرى عراقية ولبنانية وسورية عديدة ومناطق نائية، لم اقطع أكثر من كيلومترين فقط، هي المسافة في جانب الكرخ المحصورة بين مستشفى الكرامة، مكان اول تعيين لي كطبيب مقيم، في منطقة الشيخ معروف ودائرة التقاعد العامة في ساحة الشهداء...

تذكرت نسبية أنشتاين الفيزيائية والأبعاد الأربعة للفضاء الذي نعيش فيه، المكانية الثلاثة وبعده الزمني الرابع، مثلما تذكرت قراءاتي الماركسية الأولى عن المادية الجدلية وتأكيداتها ان الأشياء والأحداث ليست متحركة فقط، بل انها ايضا لا توجد خارج نطاق الزمان والمكان. وان الزمان والمكان هما الشكلان الاساسيان لوجود المادة .... 

تواصل اجتماعي

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى "نصا ومعنى"، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر​


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •