2019/11/19 12:17
  • عدد القراءات 1448
  • القسم : رصد

اجتماع الكتل يضع العملية السياسية في "عنق الزجاجة" بعد ظهور خلافات حادة على المخرجات

بغداد/المسلة: اكد ائتلاف النصر برئاسة حيدر العبادي، الثلاثاء 19 تشرين الثاني 2019، أنه لن يشارك بتوقيع اي وثيقة او حل تمنح الحكومة فرصة اخرى، معتبرة أنه لاحلول في ظل بقاء الحكومة الحالية لكونها لم تقنع جموع المتظاهرين، فيما نفى الائتلاف حصول تحالف مع ائتلاف الوطنية برئاسة اياد علاوي وجبهة الإنقاذ والتنمية برئاسة أسامة النجيفي بعد إعلان الأخير اتفاقه مع العبادي وعلاوي على اقالة الحكومة.

وعلى رغم النفي فان مصادر سياسية اخبرت "المسلة" ان احتمال انبثاق تحالفات سياسية جديدة تلغي الخارطة الحالية باتت مؤكدا، بعد ظهور بوادر عدم توفق في اجتماع الكتل، الامر الذي يتطلب من الاطراف المختلفة مغادرة مواقفها الحالية نحو آفاق تمكنها من تجاوز عنق الزجاجة.

وقالت المتحدثة باسم ائلاف النصر آيات مظفر في تصريح لـ المسلة، ان "ائتلاف النصر يتماشى تماما مع مطالب المتظاهرين لتحقيق الاصلاحات وانه يرى في حكومة عادل عبد المهدي فاقدة المشروعية في الوقت الحاضر نتيجة قراراتها الترقيعية التي لاتلبي مطالب الشعب".

وأضاف مظفر، أن "ائتلافنا مصر على انه لن يوقع او يشارك باي حلول مالم تتنحى حكومة عادل عبد المهدي"، مؤكدة أن "بقائها مرفوض جملة وتفصيلا من قبل المتظاهرين خاصة بعد ان ازهقت ارواح المئات من الشباب المتظاهر".

وتشير مقررات اجتماع قادة الكتل الى التمسك بالحكومة وإجراء إصلاحات واسعة في البلاد تلبية لمطالب المحتجين، ملوحين بإجراء انتخابات مبكرة إذا فشلت الحكومة والبرلمان في تنفيذ الخطوات الإصلاحية.

المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •