2019/11/24 15:39
  • عدد القراءات 2133
  • القسم : ملف وتحليل

التظاهرات السلمية حق.. لكن يجب معالجة آثارها الاقتصادية السلبية

بغداد/المسلة: منذ الأول من تشرين أول/أكتوبر ٢٠١٩، والتظاهرات تندلع في مختلف محافظات الوسط والجنوب اضافة الى العاصمة بغداد، وقد ركّزت اغلب التحليلات على الجانب السياسي والقانوني ومدى احترام حقوق الانسان واستخدام العنف المرفوض.

لكن للتظاهرات بعد كبير على الاقتصاد الوطني والميزانية العامة للدولة التي تحسب إيراداتها السنوية حسب المدخولات السنوية.

على سبيل المثال، فان معدل الناتج النفطي اليومي في عدد ايام السنة النفطية يكون معدل الايراد السنوي للدولة وهكذا بالنسبة للكمارك والضرائب وغيرها من ايرادات الدولة.

في المقابل يحسب الانفاق اليوم ويتم استخراج المعدل بين الايراد والانفاق..

اي يوم توقف للإنتاج خارج اطار السنة النفطية او الإيرادات يؤدي الى قله الايراد واستمرار الانفاق وعند عدم تصدير النفط يؤدي الى توقف الايرادات حتى وان كان الانتاج مستمرت لان لا فائدة للانتاج بدون تصدير.

بل العكس هو الذي يحدث، اذ تمتلئ الخزانات وفي المقابل لابد من توازن الابار النفطية خشية من الضغط في حالة عدم السحب وهذا كلفة اضافية لكلفة الانتاج الاعتيادية...

وفي حالة كحالة العراق، فان الامر اكثر تعقيدا لان الامر لا يتعلق بإيقاف التصدير وانما مغادرة الناقلات النفطية من الموانئ العراقية الى موانئ مستأجرة قريبة او في عرض البحر وهذا يكلف اموالا و غرامات عن تأخير التحميل وهذه تكاليف يتحمّلها العراق لاسيما اذا كان الايقاف لعدة اسابيع وفي حالة النقص في الايرادات من جهة واستمرار الانفاق من جهة اخرى.

 حزم الاصلاح جميعها تحتاج اموالا طائلة لان فيها فرص عمل وتعيينات وتعويضات وزيادة في الانفاق، وبالتالي نكون في موقف لا نُحسد عليه في عجز الموازنة وقلة الايرادات الامر الذي من شأنه ان يجعل الحكومة تلجأ للاحتياطي او الطوارئ وهذه حالة خطرة تؤثر كثيرا في اقتصاد الدولة وسياستها المالية.

لابد ان تبتعد المظاهرات عن كل ما من شأنه ان يشل حركة الحياة في البلاد ومن جهة اخرى لها حق الاستمرار بجوانبها السلمية لحين تحقيق مطالبها المنشودة الشرعية المشروعة.

رصد المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •