2019/11/26 12:37
  • عدد القراءات 4015
  • القسم : رصد

دعوات الى ايقاف ترهيب العيادات الطبية الخاصة.. وتنظيم أسعار الأدوية والكشوفات

بغداد/المسلة: بعد ان رفع المتظاهرون في محافظة بابل، جنوبي العراق، هذه الأسبوع، مطالبهم بخفض الأجور الطبية المبالغ فيها، رضخت النقابة للمطلب الشعبي، بإلغاء أجور الأطباء في العيادات الخاصة.

لكن هذا القرار، احدث خلافات في الشارع البابلي بين مؤيد لتصفير دخْل العيادات الخاصة باعتبارها رمزا للجشع،  ومعارض، يرى ان هناك أطباء مخلصين لمهنتهم ويتقاضون في الأصل مبالغ رمزية من اجل علاج المرضى.

يقول الاكاديمي في القانون صارم الشمري، عبر صفحته في "فيسبوك": "عيادات الاطباء ليست مقرات لأحزاب السلطة كي يتم الهجوم عليها كما حصل في مدينتنا، ولم يستورد الاطباء الأدوية الفاسدة ولا الاغذية المسرطنة وليست لديهم مواد يحتكرونها ليبيعوها بأضعاف سعرها وقت الازمات".

واعتبر الشمري أن "الاطباء لم يزوّروا شهاداتهم ليرشحوا بها لمجلس النواب او الوزراء او كمسؤولين في الحكومة ولم يرشحوا كأعضاء لمجالس محافظات ولم يفتحوا جامعات أهلية تعطي شهادات لمن هب ودب من الطلاب اصحاب المعدلات الضعيفة الأطباء، و ليسوا مقاولين يتفقون مع اللجان الاقتصادية لأحزاب السلطة الفاسدة بل درسوا بجد وسهروا الليالي وحققوا معدلات عالية اهّلتهم ليصبحوا كذلك".

يشير رصد المسلة في بغداد وبعض المحافظات الى ان بعض الأطباء بدأوا يستجيبون لدعوات تخفيض الكشفية في العيادات الخاصة، مراعاة للظروف الصعبة في البلاد.

واحتج الأكاديمي التربوي والكاتب أبو هديل الخزرجي، على هذا السلوكيات العدائية تجاه الأطباء، ليكتب على صفحته الرقمية، متهكما:"على الأطباء في ناحية المدحتية في بابل الهجرة إلى خارج البلد لأن الكفاءات لا مكان لها في هذا البلد".

وقال المهندس قحطان خيال السلطاني أن "أغلب أهل المدينة غير راضين عن هذا التصرف حيث أن مبلغ ١٠٠٠٠ دينار ليست كثيرة مقارنة بمركز المحافظة او بغداد او حتى دول الجوار"، مشيراً إلى أن "المريض أصبح في مأزقٍ لأن عليه الذهاب إلى مركز المحافظة ليضع أضعاف هذا المبلغ لصرفه".

وبحسب استطلاع المسلة فان كشفية الطبيب، تتراوح، بين 10-15 دينارا، والطبيب الاختصاصي بين 20-50 دينارا.

وعلّق التربوي سلام علي السعدي على قرار النقابة باللهجة الدارجة قائلاً إن "قرار النقابة (ببلاش) هو استهزاء بمقترح المتظاهرين يعني 5 الاف اخو البلاش لذلك صدر القرار ببلاش؟ اعتقد ذلك".

 وانتقد الموظف الحكومي ابو حسنين الجبوري "بعض الشباب الذين لا يميزون بين الصح والخطأ"على حد تعبيره.

وتابع القول: " ترهيب الاطباء في ارزاقهم وغلق المدارس لا يفيد، ومشكلة الشعب هي مع الحكومة".

المحامي صفاء صاحب السعدي يرى ان موضوع الاطباء لا يتم حله بهذه الطريقة المهينة، وبات لزاما على وزارة الصحة ونقابة الاطباء اقرار اسعار مناسبة لأجور الطبيب يراعى فيها التخصص وبدلات الايجار، مع تحديد عدد معين للمعاينة الطبية، و وضع تسعيرة لكل ما يخص ذلك من سونار وتحاليل و تسعير الأدوية.

المهندس عامر المدحتي يعتبر الهجوم على الأطباء تصرفا غير ﻻئق لان الاطباء شريحة مهمة في المجتمع وهم ثروة وطنية والتجاوز مرفوض على اي مواطن مهما كان، ويمكن حل المشاكل بالحوار والتفاهم.

ومقابل الأطباء الذي يدركون معاناة المواطن، فان آخرين سلكوا طريق الجشع، الامر الذي يثير غضب الشعب ضدهم، ما يستدعي الرقابة على عيادات الاطباء و الصيدليات و التي تتباين فيها اسعار الادوية بفروقات كبيرة.

وفي كل الأحوال والظروف، فان لا مبرر ابدا لاستخدام العنف في تصفية الخلافات سواء مع الأطباء ومع غيرهم.

المسلة


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •