2019/11/28 14:50
  • عدد القراءات 8080
  • القسم : المواطن الصحفي

عبدالمهدي يستهين بدماء الشباب المتظاهر ويوفد أعضاء مفوضية الانتخابات للخارج.. والتكاليف نصف مليار دينار..

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

بغداد/المسلة: كتب ناشطون الى "المسلة".. تتجاسر حكومة عبدالمهدي مرة أخرى، متجاهلة دعوات الإصلاح، والغاء قانون مفوضية الانتخابات واستبدالها بمفوضية مستقلة، وهي مطالب التظاهرات، وهي ذاتها وعود الكتل المتنفذة، فتقوم بمكافأة اعضاء المفوضية بإيفادهم الى خارج العراق للتدريب، مكبدة ميزانية الدولة، نصف مليار دينار.

على هذا النحو تعالج حكومة عبد المهدي، الازمة الحالية، وتنفخ في الجمر، متحدية الشعب العراقي، الذي يقدم الدماء والتضحيات من اجل الغاء المفوضية، لا تأهيل أعضاءها من جديد، والإغداق عليها، مليارات الدنانير من أموال الشعب، الذي يعاني شبابه من البطالة وانعدام الدخل.

تعمل حكومة عبد المهدي بموجب هذه الخطوة بالضد من نداءات المرجعية الرشيدة، ومستهينة بدماء الشباب العراقي المضحي من اجل قانون انتخاب عادل، وحل مفوضية المحاصصة والأحزاب.   

بعد هذا الاجراء الذي ينسف تعهدات الحكومة بالإصلاح، تكون الحكومة مسؤولة عن كل قطرة دم تُسال على ساحات التظاهر، فضلا عن انها تتحدى الشعب بترميم مفوضية المحاصصة، وتهدر المال العام على مشروع ينتظر الشعب نهايته الى الابد.

 بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى "نصا ومعنى"، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر​

 


شارك الخبر

  • 1  
  • 9  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •