2019/11/30 16:08
  • عدد القراءات 3299
  • القسم : رصد

تظاهرات عارمة مرتقبة في الغربية لإزاحة القوى "التقليدية" وجهات توزّع المال على الطلاب لمنعها

بغداد/المسلة: افاد مصادر ميدانية، ‏السبت‏، 30‏ تشرين الثاني‏، 2019 بان شباب المناطق الغريبة، بدأوا الاستعدادات، لاحتجاج عارم ضد رموز الطبقة السياسية السنية التقليدية، الذين تحولوا الى حيتان فساد ضخمة من سرقات المال العام، وفق وصف تنسيقيات التظاهرات.

وفي استنفار مضاد للحيلولة دون ذلك، قالت المصادر ان قوى سياسية تخشى الاحتجاج، قامت بمنح كل طالب مدرسة ثانوية ومعهد وجامعة مبلغ مائة دولار، مقابل عدم الخروج الى ساحات الاحتجاج القادمة، حيث يسعى شباب محافظة الانبار الى تنظيمها، استنكار لقتل المتظاهرين في ذي قار والنجف الاشرف وبغداد، وتنديدا بالرموز السنية التي استحوذت على المناصب واموال النازحين والاعمار.

ونقلت المصادر عن طلاب القسم الداخلي جامعة الفلوجة، بان "الأموال التي سلمتها لنا قوى سياسيية بعد ساعات من مظاهراتنا للناصرية الأبية.. سنعطيها للمصابين في الناصرية وهو أقل الواجب، الفلوجة مع الناصرية قلبا"، مؤكدين على ان الحراك السني قادم وسيبدأ قريبا.

وأكد شهود عيان، على انه وبعد ساعة واحدة فقط من الموقف الحازم للمرجعية تجاه الحكومة، ثم اعلان رئيس الوزراء تقديم استقالته، باشر ناشطون من المحافظات المحررة بتوجيه الدعوات لأبناء الموصل والانبار وصلاح الدين وكركوك وديالى ببدء اضراب عام عن الدوام وعصيان مدني في محافظاتهم بدء من يوم الاحد القادم، واعتبروا ذلك تضامنا مع ثورة الوسط والجنوب.

وقال احد منظمي التظاهرات ان الهدف الاول للحراك السني هو ابعاد القوى السياسية السنية التي اثبتت الفساد وسوء الإدارة، والتي تريد فرض نفسها من جديد في الحكومة الجديدة، فيما تحدثت المصادر عن لجان تنسيقية، تم إعدادها في وقت سابق، والتي اكدت قدرتها على التحشيد.

المسلة


شارك الخبر

  • 8  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •