2019/12/01 20:30
  • عدد القراءات 8427
  • القسم : مواضيع رائجة

عضو الحكمة وشيوخ عشائر يتهمون رئيس كتلة النصر النيابية بـ "حرق" النجف من اجل الوصول الى منصب رئيس الوزراء

بغداد/المسلة: يتهم شيخ عشيرة في حوار مع فضائيات عراقية هذا الأسبوع، رئيس كتلة النصر النيابية، عدنان الزرفي بشراء إطارات السيارات "غير المستعملة" الى المخربين بين التظاهرات من اجل حرقها لقطع الطرق وإشاعة الخراب وتعطيل الاعمال.

وقال شيخ العشيرة في ثقة مما يصرّح به: انا مسؤول عن كلامي.

وأكثر من ذلك، يتهم شيوخ عشائر وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، عدنان الزرفي، بـ"زرع الفتنة" بمدينة النجف الاشرف، متهمين اياه بتدبير حرق القنصلية الايرانية، والتحريض على حرق قبر شهيد المحراب، من خلال "تزويد المتظاهرين بالإطارات".

ويزعم الشيخ في مقطع فيديو ضمن لقاء متلفز، تناقله مدونون على مواقع التواصل الاجتماعي، ان الزرفي يقوم بشراء اطارات العجلات، وتقديمها الى المحتجين للقيام بأعمال الحرق داخل القنصلية وغيرها، متهما إياه بأنه "رجل مخابرات امريكي".

وأقدم متظاهرون عراقيون، في 27 تشرين الثاني الماضي، على حرق القنصلية الإيرانية في النجف، قبل ان تفرض شرطة المدينة حظرا.

وذهب عضو المكتب السياسي لتيار الحكمة، بليغ ابو كلل، الاحد، 1 كانون الأول 2019، الى اتهام واضح  للنائب الزرفي، بمحاولة "تخريب النجف كي يكون رئيس الوزراء القادم".

وقال أبو كلل في تغريدة على (تويتر)، ان "الامريكي عدنان الزرفي من رؤوس الفتنة والتحريض في النجف الأشرف لاستهداف قبر الشهيد آية الله السيد محمد باقر الحكيم! الكل يعرف بمن يرتبط، يريد أن تخرب النجف الأشرف كي يكون رئيس الوزراء القادم! هيهات أن نعطي ذلك لمن لديه جنسية أمريكية".

واضاف، "الشرفاء لك بالمرصاد وستدفع الثمن قانونيًا!".

واتهمت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية "إيرنا"، الخميس الماضي، اتباع الزرفي بالهجوم على القنصلية.

ونقلت الوكالة عن مصدر وصفته بالموثوق، أن "من قاد عملية حرق القنصلية الإيرانية بالنجف، هو شخص يدعى (أحمد شربة) وعدد من مؤيديه، وهم من أتباع محافظ النجف السابق عدنان الزرفي".

وذكرت "إيرنا" أن ٬"أحمد شربه هو واحد من قادة الاحتجاجات في ساحة الصدرين في مدينة النجف".

واتهمت الوكالة الايرانية، الزرفي بـ"دعم المتظاهرين خلال الاحتجاجات الشعبية الأخيرة، وحرضهم على مهاجمة القوات الحكومية والإطاحة بالحكومة والتيارات السياسية الشيعية، بدعم من الأمريكيين".

المسلة


شارك الخبر

  • 14  
  • 15  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   6
  • (1) - ايليا
    12/1/2019 5:07:06 PM

    دعوة لرفع الحصانة عن جميع النواب والوزراء السابقون والرؤوساء والسابقون والحاليون لغرض اتخاذ الاجراءات الفانونية وتنفيذ العدالة وحفظ الامن ودعوة للدكتور رئيس الوزراء لجلسة علنية كما طلب بنفسه لما اراد البرلمان استجوابه وشكرا له لكشفه ان اسرائيل هي من اعتدت بغارات على العراق واستهدفت مواقع مهمة لم تستطع امريكا الدفاع عنها بالعراق باتفاقيتها الامنية والعسكرية مع العراق شكرا له لعقد الاتفاقيات مع الصين لتطوير الصناعة والجامعات والجيش والنفط والغاز مما اغضب اعداء العراق الحقيقيون وشكرا له لاصلاح الكهرباء مع المانيا وكشفه غضب الامريكان الطامعين بالمال والنفط وتشغيل شركاتهم المفلسة حبذا لو استفادت منه الدولة مستقبلا كونه خبيرا بالاقتصاد وعمل مع بعض الوزراء الناجحين لفترة قليلة ما لم تنجزه لسنوات ما قبله بتطوير المنتج المحلي ومنع دخول بعض المستورد وتقليل الفقر والبدء بتوزيع الاراضي للاسكان والاهم اعلانه عدم زج العراق بحرب بالنيابة او ايذاء جيرانه وشعبه بعقوبات اقتصادية على الشعوب فالحذر من حرب العراقي للعراقي واستنزاف الجيش والدم والمال لمصلحة الاعداء الحقيقيين للعراق والمسلمين الذين خربوا اين ما دخلوا واشعلوا الفتن والحروب



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •