2019/12/02 10:05
  • عدد القراءات 1554
  • القسم : ملف وتحليل

300 مليار دينار تشعل الصراع السياسي بنينوى.. ومطالبات بفتح ملفات الفساد في مشاريع الاعمار

بغداد/المسلة: رد المحافظ السابق لنينوى، منصور المرعيد، الإثنين 2 كانون الأول 2019 على خلفه المحافظ نجم الجبوري بشأن وجود 300 مليار في خزينة المحافظة لم تصرف.

وقال المرعيد، في بيان ورد الى المسلة، إن "مجلس محافظة نينوى المنحل لم يصوت على موازنة 2019 وبعد صدور قرار حله الاول قمنا برفع الموازنة الى وزارة التخطيط للمصادقة عليها وتم ذلك يوم 26_11 فيما تم توقيع مرسوم جمهوري للمحافظ المنتخب من قبل المجلس المنحل في يوم 27/11 اي بعد يوم من مصادقة وزارة التخطيط على الموازنة".

وأضاف، أن "المجلس المنحل عمد على تأخير اقرار الموازنة بغية حصوله على منافع شخصية الا اننا اكملنا المصادقة عليها في فترة وجيزة وبجهود مضنية بمساعدة معاونية التخطيط والمحاسبة والموازنة وتواصل مباشر مع السيد وزير التخطيط و وزير المالية وكانت الثمرة اليوم اطلاق التخصيصات المالية لأجل تحويلها وقد سبقنا الامور بالإعلان عن المشاريع مسبقا بعد مصادقتها من قبل وزارة التخطيط لغرض الاستفادة من الوقت واصبحت مهمة الحكومة المحلية الان هي فقط المتابعة والاشراف على احالة المشاريع".

ولفت الى ان "هكذا تصريحات تهدف إلى تأليب الشارع في المحافظة ضد جهود الاعمار والاستقرار التي حصلت قبل الانقلاب على الشرعية على حد وصفه".
وتوجه الاتهامات الى القوى السنية في اختلاسات وسوء ادارة فيما يتعلق بالمال المخصص للاعمار، فيما تتجدد المطالبات بفتح ملفاتها.
متابعة المسلة

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •