2019/12/02 20:32
  • عدد القراءات 5269
  • القسم : العراق

من هو ابراهيم محمد بحر العلوم.. المرشح المحتمل لرئاسة الحكومة الجديدة؟

بغداد/المسلة: أخبرت مصادر سياسية مطلعة على كواليس اجتماعات الكتل السياسية، "المسلة"، الاثنين، 2 كانون الأول 2019، ترشيح وزير النفط الاسبق، إبراهيم بحر العلوم كرئيس وزراء بديل عن عبد المهدي المستقيل.

وقالت المصادر، ان تحالف البناء يقترب من اعلان الكتلة الاكبر، بالاتفاق مع كتلة الحكمة وبعض الكتل وقوى سنية وكردية.

وأكدت المصادر، أن بحر العلوم "تم طرح اسمه كمرشح لتولي رئاسة الحكومة المقبلة"، مشيراً الى "وجود مباحثات سياسية بهذا الشأن".

 وصوت مجلس النواب، امس الأحد، على قبول استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي من منصبه.

من هو ابراهيم محمد بحر العلوم؟

والدكتور ابراهيم محمد بحر العلوم، عيّن وزيرا للنفط العراقي في حكومة پول بريمر. وكان بحر العلوم قد استقال من منصبه مطلع العام 2006.

ولد عام 1954 في مدينة النجف الاشرف بالعراق انهى دراساته الاعدادية في النجف عام 1971 اكمل دراسته الجامعية في جامعة بغداد كلية الهندسة قسم هندسة النفط عام 1976 عمل في الكويت مهندسا لمدة خمس سنوات. اكمل دراساته العليا في الولايات المتحدة عام 1991 في هندسة النفط.

انتخب عضوا في الجمعية الوطنية العراقية عام 2005، وعين ثانية وزيرا للنفط في الحكومة الانتقالية عام 2005 .

وهو أول وزير نفط يقدم استقالته من منصبه في 28 كانون الأول 2005

وكانت كتلة سائرون، أعلنت امس الاحد، تنازلها عن "حقها" في ترشيح رئيس الوزراء المقبل، باعتبارها "الكتلة الاكبر"، مشيرة الى أنها ابلغت رئيس الجمهورية برهم صالح في ذلك.


شارك الخبر

  • 11  
  • 22  

( 5)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   1
  • (1) - رشيد سلمان
    12/2/2019 5:59:29 PM

    المرشح لرئاسة الوزراء نسخة اصلية من الرئيس المزاح يجلس على التل بانتظاء اوامر الاحزاب لانه غير قادر على اتخاذ التي تفرضها الظروف الالحالية الصعبة لكونه يسعى للبقاء في المنصب. الساسة الشيعىة بكل قومياتهم يستجدون عطف الاخرين خوفا من اتهامهم بالطائفية و هم غير طائفيين بيتنما الساسة السنة يجاهرون بطائفيتهم بصلافة ما يفسر حصولهم على المكاسب السياسية و الاقتصادية و نهب اموال نفط الوسط و الجنوب. ما ذكر عن الساسة الشيعة ينطبغ على الكتاب الشيعة.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (2) - اكاديمي
    12/3/2019 12:36:30 AM

    لا يصلح لهذا المنصب وهو من الرعيل اللذي جاء في عام 2003 واول وزير نفط في زمن بريمر حيث سرقات النفط من قبل الاحزاب على اوج عضمتها وهو صامت ولم نسمع له دورناقد كوزير او برلماني في تطوير البلد او ناقد للفساد خلال الستة عشر سنة الماضية مقارنة بوزير النفل السابق عامر عبد الجبار اسماعيل كما انه ومن الواقفين على التل في كل احداث البلد بالاضافة انه وعاىلته من المتحابين مع الكويت واقليم الشمال



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (3) - ليث
    12/3/2019 5:43:45 PM

    الشعب العراقي هو الوحيد المخول بانتخاب حكومته القادمة وانتخاب رئيس الوزراء القادم على شرط أن يكون تحت التجربة لفترة معينة. اذا عمل لخدمة المجتمع والشعب فسيوافق الشعب على بقائه في منصبه لفترة أطول، وإذا لم يفعل فسيلحق بمن سبقه. ولكننا نرفض بعد الآن أي رئيس وزراء تفرضه علينا دولة أخرى مهما كان حجمها.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (4) - Abo Abdalh Alazawy
    12/4/2019 12:54:18 PM

    كُل من جاء مع الأحتلال ولديه جنسيه مزدوجه لا يستطيع ان يتوجه توجه وطني وخصوصا السلاح المنفلت هو الذي يتحكم بالحكومه والشارع فمن لا يقضي على الميليشات والعشائر لا يستطيع ان يعمل .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (5) - tomas
    12/4/2019 7:26:15 PM

    i



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •