2019/12/03 13:25
  • عدد القراءات 2360
  • القسم : ملف وتحليل

كتلة نيابية تحمّل عبد المهدي كافة التبعات القانونية الناجمة عن قتل المتظاهرين

بغداد/المسلة: أعلنت الكتلة النيابية لتحالف سائرون، الثلاثاء 3 كانون الاول 2019، عن العمل على جمع كافة الملفات التي تدين الحكومة المستقيلة، مؤكدة أن رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة المستقيل يتحمل كافة التبعات القانونية تجاه قتل المتظاهرين.

وقال النائب عن الكتلة رعد المكصوصي في تصريح تابعته المسلة، إن كتلته "تعمل حاليا على جمع كافة الملفات التي تدين حكومة عبد المهدي المستقيلة بما فيها رئيس الوزراء على خلفية الانتهاكات التي طالت المتظاهرين".

وأضاف المكصوصي، أن "هذه الملفات سيتم إحالتها للجهات القضائية والرقابية لمحاكمة الاشخاص المتهمين"، مشيرا إلى أن "عبد المهدي الشخص الأول التنفيذي يتحمل مسؤولية الانتهاكات التي طالت المتظاهرين السلمين منذ تشرين  الأول الماضي".

وكان الخبير القانوني علي جابر التميمي أوضح في تصريح سابق للمسلة، ان رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي سيواجه عقوبة الإعدام في حال تمت محاكمته، لافتا الى ان عبد المهدي لامتلك الحصانة وبالامكان مقاضاته في أي وقت. 
 

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •