2019/12/03 12:28
  • عدد القراءات 4157
  • القسم : رصد

مصادر سياسية تتحدّث عن أسماء متداولة لمنصب رئيس الحكومة.. من هم؟

بغداد/المسلة:  أوضحت مصادر سياسية، ‏الثلاثاء‏، 3‏ كانون الأول‏، 2019 ان اجتماعات قادة الكتل السياسية حول الشخصية التي سوف تتولى رئاسة الحكومة العراقية الجديدة، تداولت عدة أسماء لمرشحين بدلاء لعادل عبد المهدي.

ومن الأسماء المطروحة – وفق المصادر-، وزير التعليم الحالي قصي السهيل.

وطُرح أيضا اسم قاضي معروف، كمرشح بديل لعبد المهدي.

ومن الأسماء المتداولة كل من فائق زيدان وعلي الشكري ووزير العمل السابق محمد شياع السوداني، وصالح الحسناوي، ووزير النفط الأسبق إبراهيم بحر العلوم.

غير ان الكتل السياسية لم تتفق الى الان على اسم محدد، وفق المصادر التي قالت ان الحوارات مستمرة .

 وتداولت وسائل الإعلام، ومواقع التواصل الاجتماعي، أنباء عن ترشيح عزت الشابندر، والنائب عن دولة القانون محمد شياع السوداني، لكنهما نفا ترشيحهما.

وتداولت أوساط أخرى مثل وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، والسياسي المستقل نديم الجابري، فضلا عن أسماء أخرى من بينها قائد قوات جهاز مكافحة الإرهاب السابق، الفريق عبدالوهاب الساعدي.

لكن تيار الحكمة نفي ترشيحه لعبطان  الذي كان قد قدم استقالته من التيار.

اقرأ أيضا..سائرون لا تشترط في رئيس الحكومة "شيعيا".. رغم حماس "السنة" الى مرشح من بين صفوفهم

 وقال النائب عن تحالف سائرون، بدر الزيادي، الاثنين، 2 كانون الاول 2019، إن تحالفه سيدقق أسماء 5 اشخاص سيرشحهم الشعب لتولي منصب رئاسة الوزراء وتشكيل حكومة جديدة، فيما أكد أن انطباق شروط الاستقلالية والخبرة هي الأساس في هذا الأمر، بغض النظر عن المذهب أو القومية.

وذكر الزيادي، ان "تحالف سائرون تنازل عن منصب رئيس الوزراء باعتباره الكتلة الأكبر الى الشعب العراقي وليس إلى الكتل السياسية، ولذلك فليس من حلق أي كتلة أن ترشح أية شخصية لتولي المنصب"، مؤكداً على أن "هذا المنصب ليس حكراً على الشيعة أو السنة أو الكرد"،  فيما دعا نائب رئيس كتلة تحالف القوى النيابية رعد الدهلكي الاثنين، الجهات التي تدّعي رفضها للمحاصصة إلى ترشيح شخصية من مكون آخر غير الشيعي، لرئاسة الوزراء في حال أرادت تلك الجهات تطبيق شعاراتها.  ورفضت حركة "عطاء" برئاسة فالح الفياض، الاثنين 2 كانون الاول 2019، التصريحات التي اطلقها  الدهلكي بشأن ترشيح شخصية غير شيعية لرئاسة الوزراء، متسائلا "هل عجز الشيعة عن تقديم شخصيات كفوءة ومستقلة".

وأضاف عضو تحالف سائرون، ان "الشعب هو من سيقرر من يكون رئيساً للحكومة، لكن شريطة أن تنطبق عليه شروط الاستقلالية وعدم الحزبية، وأن لايكون قد شغل منصب تشريعي أو تنفيذي منذ 2003 وحتى الآن، وأن يكون ذا خبرة ويحمل الجنسية العراقية"، مبينا أن "الشعب العراقي سيرشح 5 أسماء لهذا المنصب، وسنعمل على تدقيق ملفاتهم ثم اتباع الإجراءات القانونية والإدارية لتسليم المنصب إلى واحد منهم".

وكانت كتلة تحالف سائرون قد أعلنت، الاحد 1 كانون الاول 2019، مقاطعة اجتماعات القوى السياسية الخاصة باختيار رئيس الحكومة الجديدة، مؤكدة أن "الأمر الآن من اختصاص الشعب والمتظاهرين"، فيما أكد النائب عن تيار الحكمة ستار الجابري، توصل الكتل السياسية إلى "شروط معينة" لتسمية رئيس مجلس الوزراء الجديد، هي: "أن يكون مستقلاً تماماً ومقبولاً وطنيا ومن غير مزدوجي الجنسية".

 المسلة


شارك الخبر

  • 2  
  • 3  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - عبد الحق
    12/3/2019 10:25:23 AM

    مجرد اقتراح … رءيس وزراء موءقت لحين الانتخابات - المحامي طارق حرب … …………………………… مجرد اقتراح ………المرشحون لرءاسة الوزراء لدوره انتخابيه جديده عن طريق الانتخاب المباشر من قبل الشعب ١- القاضي واءل عبد الطيف، ٢- الإعلامي كاظم المقدادي ، ٣- وزير النقل الاسبق عامر عبد الجبار 4- الناءبه هدى سجاد، ٥- الناءب عبد الرحمن اللويزي رغم انه ليس شيعياً لاكنه يمتلك الوطنية ولا يخشى قول الحق



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •