2019/12/06 22:04
  • عدد القراءات 970
  • القسم : وجهات نظر

ما تحت طاولة التظاهرات

بغداد/المسلة:  

محمد جواد الميالي

أكثر ما يميز علم الإجتماع، عن باقي علوم المعرفة الحياتية، هو إتصاله المباشر مع الانسان ورغم صعوبة التنظير فيه إلا أنه حقق نجاحاً باهراً في التطبيق، وخاصة في بلدان العالم الثالث أو مناطق الحرب بالوكالة.

الحربان العالميتان الأولى والثانية، أنهيتا مفهوم التدخل العسكري المباشر، وما يتبعها من التدمير الإقتصادي للبلدان المتنازع عليها، لأن علم السياسة قد سبب الخراب للبلدان المحتلة، وكان لابد من إيجاد طريقة للسيطرة على الشعوب النامية بأقل تكلفة بشرية.

علم الإجتماع هو الباب الذي نشأت منه الحروب بالوكالة، ولكنها تعتمد على زعزعة المجتمع المراد السيطرة عليه لخلق الفوضى وتفكيك مجتمع، عليك أن تعرف نقاط قوته قبل ضعفه، لأنك لو دمرت قوة الشعوب، تستطيع حينها  تسيرها بسهولة عن طريق العقل الجمعي، ومثال ذلك ما يحدث في العراق اليوم بشكل ما.

قوة العراق تتركز على مباني مهمة أولها المرجعية الدينية التي وقفت بوجه كل مخططات النيل من العراق ومن المعطيات أعلاه أوضحت الهدف للعديد من الجهات الخارجية في محاولة تدميرالعراق، عن طريق كسر عصى المرجعية، ومايحدث اليوم من حرق وتخريب، مدسوس داخل التظاهرات ما هو إلا بداية تحويل العراق إلى فوضى جديدة.

هل سيتحقق ما تطمح إليه تلك الجهات أم سيكون لإرادة أبناء الشعب رأي آخر؟

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى "نصا ومعنى" الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (1) -
    12/6/2019 7:40:50 PM

    المشكلة الاساسية في العراقاثنان الاول الاحتلال الامركي ومؤامراته الواضحة والثاني ان اهل السنة اثبتو بانهم حاضنة للارهاب والمؤامراة ولايغزر بهم ماقاموا به الشيعة لهم كتحريرهم من الارهاب فيحين قامة العشائر السنية بقتل ابنائهم في اسبايكر وووو .ولكناقول لهم ان التامر على الاغلبية سوف ينتهي الى دمارلاينجو منه انت اوله



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •