2019/12/10 15:33
  • عدد القراءات 463
  • القسم : تواصل اجتماعي

متى يستريح العراقي ؟

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

بغداد/المسلة: كتب رياض الفرطوسي..

علينا ان نعرف عندما لا نغير الاشياء البسيطة والصغيرة ‘

التي حولنا لا يمكن ان يتغير شي البتة ‘

الذي لا يستطيع تنظيف الرصيف والشارع والمكتب ‘

ولا يعرف ان يقود السيارة بطريقة حضارية مهذبة ‘

ويقرأ الامور بعين سياسية واحدة ‘

ويتعامل مع الناس على اساس الظاهر والمظاهر ‘

مع ان البعض يتقنع  ويتظاهر بالشعارات والاخلاص والنزاهة ‘

وتنطلي هذه الطريقة على الكثيرين ‘

لان الرؤية العامة اطارها نمطي مقولب ‘

جاهزة وبعيد عن العمق والدقة والتفحص .

عندما لا تُعرف الاسباب الحقيقية في موت الضمير والنبل والشرف ‘

ومخالفة القوانين والخيانة والوشاية ‘

وتقديس الاخطاء وانتشار الكراهية على حساب المحبة ‘

وتصبح الانساق السياسية والاجتماعية والثقافية المنحرفة ‘

هي طريقة حياة الكثير من الناس بحيث تجد ان هؤلاء ‘

يمارسون تصرفاتهم بشكل طبيعي دون ان يوخزهم رادع او ضمير .

وقتها علينا ان نعرف اننا في الاتجاه الخطير والخطأ ‘

لاننا لم ندرك اخطائنا الصغيرة التي تراكمت .

قد لا يدرك البعض ان مستقبلنا وتغييرنا وحياتنا ‘

وراحتنا تكمن في هذه التفاصيل الصغيرة ‘

التي لم ننتبه اليها وانتجت لنا كل هذا الخراب المزمن والكارثي .

متى يستريح العراقي من وجعه وحروبه وحزنه وضياعه ‘

وظمئه وتبعثره وشكه وسؤاله وبحثه ‘

وهو يرى امامه كل شي يتداعى ‘

لقد تعب من الاهوال والعواصف والصبر والقسوة ‘

ورغم كل ذلك لم يمت او يسأم .

وسيبزغ من وسط هذه العاصفة نجم ثاقب ‘

يضيء لنا هذه العتمة ويبدد لنا السراب .

تواصل اجتماعي

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر


شارك الخبر

  • 1  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •