2019/12/12 12:50
  • عدد القراءات 876
  • القسم : وجهات نظر

التدخل الخارجي في الشأن العراقي

بغداد/المسلة:  

سالم لطيف العنبكي

في حوار من قناة "آر تي" الروسية بين مقدم البرامج ومشعان الجبوري في أربيل يتحدثان عن ما يجري في العراق اليوم؛ وعندما طرح المقدم على مشعان سؤالا يتعلق بتواجد قاسم سليماني في بغداد وتدخله في تشكيل الحكومة ورئيس مجلس وزرائها؛

وهنا أجابه "إنك بهذا السؤال جعلتني أشعر بـ "قشعريرة"!! لأن هذا الشخص – الذي ساهم في دحر الدواعش- يتدخل هو وبلاده في الشأن العراقي وتشكيل حكوماته وهو تدخل مرفوض وكذا وكذا متناسيا تدخل العديد من الجهات الخارجية في الشأن العراقي والتي كانت سبباً في حال شعبنا المتردي والذي انتفض وثار على الظلم .

كل تلك الأحداث والأسماء الخطيرة والجهات المتربصة بالعراق والدول التي تحتل أرضه والتدخل بشؤونه لم تحرك مشعان الجبوري ولكن تواجد قاسم سليماني في بغداد الذي يهم بلاده ما يحدث في العراق لأن الخطوة القادمة إذا نجحت مخططات تلك الجهات هي "إيران" ولذلك يكون دفاعهم عن العراق وتدخلهم ببعض شؤونه الداخلية أمرٌ يصب بمصلحة البلدين الجارين وحكم العلاقات التاريخية بينما سواء كانت سيئة أو جيدة فإن بعض المشاكل بين الدول المتجاورة يمكن أن تحدث ويجب معالجتها بالطرق السلمية والعدل والأنصاف وهذا ما يسعى له العراق وإيران بعيداً عن المتدخلين بشؤونه، فإن شعب العراق سيقف لهم بالمرصاد مهما كانوا!

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى "نصا ومعنى" الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر.


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •