2019/12/13 11:11
  • عدد القراءات 3181
  • القسم : ملف وتحليل

رؤساء امريكا يفتقدون الى الحرية الشخصية والأنظمة تنغصّ عليهم حياتهم.. فيديو

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

بغداد/المسلة: يتميز الرئيس الأمريكي بكثير من الامتيازات خلال فترة رئاسته كالانتقال للعيش في البيت الأبيض، بالإضافة للحصانة الدبلوماسية التي يتمتع بها وعدد من الأمور التي يقدمها له القانون الأمريكي.

إلى جانب الامتيازات الكبيرة التي يتمتع بها، يوجد عدد من الأشياء التي يحظر عليها القيام بها، والتي ترتبط بشكل أو بآخر بالحياة اليومية لأي مواطن عادي.

أنشطة يحظر على الرئيس الأمريكي وعائلته القيام بها:

الرئيس ممنوع من قيادة السيارة مدى الحياة

تعتبر قيادة السيارات من الأمور المحظورة على الرئيس الأمريكي وليس خلال فترة رئاسته فحسب، وإنما قانون المنع يشمله مدى الحياة.

حيث شكلت لحظة اغتيال الرئيس الأسبق، جون كينيدي، في عام 1963 نقطة تحول في تاريخ الأمن الرئاسي الأمريكي، ومنذ ذلك الحين أصبح ممنوعا على الرئيس استقلال سيارة مكشوفة.

ليقوم الرئيس باستقلال السيارة الرئاسية خلال فترة رئاسته، فالرئيس الحالي دونالد ترامب، لا يستطيع قيادة سياراته الفخمة ففي منتجع كامب ديفيد يستطيع ركوب الدراجة أو المشي.

ممنوع فتح النوافذ في البيت الأبيض

يعتبر فتح نوافذ المنزل من الأمور العادية أو الطبيعية، لكن ذلك لا يحصل في البيت الأبيض.

فبحسب ما قالت زوجة الرئيس السابق بارك أوباما، بأنها كانت تتوقع أخيرا فتح نافذتها لتنظر منها بعد انتهاء دور زوجها كرئيس.

وقالت ميشيل: "الشيء الوحيد الذي لا يدركه الناس هو أننا لا نستطيع القيام بأشياء صغيرة مثل فتح النوافذ". وقد صرحت بأنها لم تتمكن من ركوب سيارة نوافذها مفتوحة حوالي سبع سنوات.

لا يحق للرئيس الأمريكي السفر على متن رحلات جوية

حيث لا تسمح خدمة الرئيس الخاصة بالأمن بالسماح له بالسفر على متن رحلات جوية تجارية.

ليتوجب عليه بالسفر على متن الطائرة الرئاسية الخاصة فقط، والتي تعتبر بمثابة قصر متنقل، وهي مزودة بمعدات اتصال متطورة، يمكنها التصدي لأجهزة التجسس التي قد تلاحق اتصالات الرئيس الأمريكي، كما أنها تتحول إلى قبو يختبئ فيه الرئيس في حال وقوع كارثة نووية.

بالإضافة لمروحيات "مارين وان" التي يستخدمها في الرحلات الداخلية.

المكالمات الهاتفية والتحدث بحرية

حيث يعتين على الرئيس الأمريكي إخطار جهاز الخدمة السرية قبل قيامه بأي محادثة، والذي من ضمن مهامه التخطيط والتنسيق لتأمين جميع أنشطة الرئيس.

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •