2019/12/14 15:26
  • عدد القراءات 409
  • القسم : العراق

الديمقراطي: لا فيتو لدينا على ترشيح السوداني.. اذا تم الاتفاق عليه داخل البيت الشيعي

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

بغداد/المسلة: قال عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني، ريبين سلام، السبت 14 كانون الأول 2019، أنه إذا اتفقت الأطراف الشيعية في ترشيح محمد شياع السوداني لرئاسة الوزراء، فأنه لا مشكلة لدينا بذلك.    

وذكر سلام: "لا فيتو لدينا على أي مرشح، بما فيهم السوداني، ونأمل أن يتم الاتفاق عليه على الأقل للعبور بالبلد وإنقاذه من حالة الفوضى".   

وأضاف، أن "الاتفاق داخل البيت الشيعي نأمل أن يتم، لأن عدم إرضاء زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر تهدد الاستقرار، وهو لديه ثقل سياسي وشعبي".   

وتابع قائلاً: "نأمل أن يتفق المكون الشيعي على هذا الاسم أو غيره، لأن البلد ذاهب نحو حالة الفوضى العارمة، خاصة بعد المشاهد الأخيرة التي شهدناها في بغداد".    

وكانت وسائل إعلام قد تداولت، الجمعة، خبراً مفاده أن القوى السياسية أغلبها اتفقت على تسمية محمد شياع السوداني رئيساً للوزراء خلفاً للمستقيل عادل عبد المهدي.   

قبيل ذلك، أعلن محمد شياع السوداني، استقالته من حزب الدعوة الإسلامية\ تنظيم العراق وائتلاف دولة القانون، مشيراً الى أنه "ليس مرشح لأي حزب، وان انتمائه للعراق اولاً".   

وكان النائب عن تحالف سائرون، علاء الربيعي، قد رأى، الجمعة 13 كانون الأول 2019، أن اختيار رئيس مجلس الوزراء الجديد من داخل الكتل السياسية الحالية يكرس مبدأ المحاصصة .  

وقال الربيعي، ان "مطالب المتظاهرين واضحة في ساحات الاحتجاج بشأن شخصية رئيس مجلس الوزراء الجديد، وان تحالفه قد تنازله عن حقه ككتلة أكبر الى الشارع العراقي ".   

وأضاف ان "الكتل السياسية عليها ان تنأى بنفسها عن اختيار أي شخصية بديلة وترك الامر للمتظاهرين"، لافتا الى ان "اختيار الشخصية الجديدة من الكتل السياسية سيعقد المشهد ويكرس المحاصصة ".   

ودعا الكتل السياسية الى ان "تتحمل مسؤوليتها وتترفع عن مصالحها الحزبية والطائفية والاستماع لمطالب الجماهير المنتفضة منذ أكثر من شهرين ".   

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •