2019/12/15 14:19
  • عدد القراءات 1014
  • القسم : تواصل اجتماعي

رئيس الوزراء الجديد سيعلن خلال 72 ساعه

بغداد/المسلة: كتب طارق حرب

هذا مايمكن قوله فخلال مدة لا تزيد على ثلاثة أيام سيعلن المرشح لرئاسة الوزراء الجديد اذ سيشير  به رئيس الجمهوريه على البرلمان لكي يرشحه تنفيذاً لأحكام الدستور الذي أناط بالكتله الاكبر ترشيح  رئيس الوزراء ولا يهم الترشيح من احدى الكتل فقط.

اذ تعتبر الكتله الاكبر طالما انه لم تعلن أية كتلة أخرى انها الكتله الاكبر التي تعارض هذا الترشيح كون الدستور لم يحدد عدد نواب الكتله النيابيه الاكبر طالما لم تعترض أية كتلة أكثر عدداً انها ترفض الترشيح بأعتبارها الكتله الاكبر وهذا ما حصل قبل سنه اذ تم ترشيح السيد عادل عبد المهدي لرئاسة الوزراء .

ولم يعترض أي نائب على هذا الترشيح ولم تقل كتله انها تعترض على الترشيح أو انها الكتله الاكبر وبالتالي فأن طرح اسم مرشح من رئيس الجمهوريه وتبني كتله نيابيه هذا الطرح وانه مرشح لرئاسة رئاسة الوزراء وعدم اعتراض كتلة نيابية اخرى وتذكر ان عدد نوابها الاكثر فأن رئيس لجمهوريه ملزم بتكليفه بتشكيل الحكومهالجديده واعداد المنهاج الوزاري كي يتمالتصويت عليه وعلى وزراءه

والذي نخلص اليه ان في جعبة رئيس الجمهوريه هذا المرشح الذي سترشحه احدى الكتل والذي سوف لن يعارضه أي نائب أو كتلة نيابيه ويتولى تشكيل الحكومه الجديده دون معارضة نيابيه كما كان الامر مع عادل عبد المهدي الذي رشحته كتل لا تعتبر الأكبر  سوتراً كون عد أعضائها لا يزيد على نصف أعضاء البرلمان ولكنها كانت الاكبر واقعاً فلم تقل كتله انها أكبر منها ولم يعارضها أي نائب.

وسيحسم موضوع المرشح لرئاسة الوزراء من قبل رئيس الجمهوريه الذي سيعرضه على احد الكتل النيابيه التي سترشحه لرئاسة الوزراء ولا يعترض أية كتلة برلمانيه أو نائب ضده والساعات القادمه ساعات حسم والليالي السياسيه حبالى يلدن كل غريب.

تواصل اجتماعي

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى "نصا ومعنى" الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر.

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 7  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •