2019/12/28 15:48
  • عدد القراءات 554
  • القسم : تواصل اجتماعي

خبير قانوني: صعوبات برلمانية وقضائية قررها الدستور لأعفاء رئيس الجمهورية

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

 بغداد/المسلة: كتب طارق حرب..

صعوبات برلمانية وقضائية قررها الدستور لأعفاء رئيس الجمهورية

الطريق الذي رسمه الدستور في الماده 61 منه لأنهاء خدمة رئيس الجمنوريه معقد وصعب جداً فمن طلب يحدد الاسباب الى تصويت أغلبية عدد الاعضاء وليس أغلبية الحضور الى تحقق حالة من الحالات التي حددها الدستور وهي الحنث باليمين الدستوريه أو انتهاك الدستور الى الخيانه العظمى بحيث يتم تصويت النواب على ذلك ثم يحال الموضوع الى المحكمه الاتحاديه العليا لكي تتولى اصدار حكم على الرئيس بأنه أرتكب واحدة من الحالات اي الحنث أو الانتهاك أوالخيانه.

فاذا صدر حكم بالادانه لا بد جلسه للبرلمان لكي يقرر بأغلبية الاعضاء وليس أغلبية الحاضرين بأعفاء الرئيس علماً ان الاعفاء يحمل معنى التخفيف في حين ان لرئيس الوزراء استعمل الدستور مصطلح الاقاله وسحب الثقه وهو مصطلح عقابي أي ان صعوبات دستوريه أمام مسآلة رئيس الجمهوريه اذ لا بد من تصويت بالاغلبيه العدديه 156 نائب للمسآله فقط وبعدها يحال الموضوع الى المحكمه الاتحاديه العليا.

فإذا قررت ادانة الرئيس يجب أن يتولى المحلس التصويت مجددا  بنفس الاغلبيه السابقه للمره الثانيه وبعد كل ما تقدم يتم اعفاء الرئيس وليس اقالته أو سحب الثقه منه أو عزله وهنالك فرق بين الاعفاء وبين الاقاله وسحب الثقه والعزل  كما ان المحكمه لا تثبت الادانه في جميع ما ينسب للرئيس لكي يتم اعفائه وانما الاعفاء يكون اذا ثبت للمحكمه ان الرئيس انتهك الدستور أو حنث باليمين أو أرتكب الخيانه العظمى وهذه مسائل قانونيه صعبه ودقيقه وليس الافعال الاخرى كالسرقه والقتل مثلاً كما ان أعلى هيئه قضائيه في العراق تتولاها وليس غيرها بالاضافه الى مسألة جمع هذا العدد من الاصوات  أي ان الموضوع برلماني قضائي وبأغلبية عاليه وليس مثل حال رئيس الوزراء التي يكتفى بالمسآله البرلمانيه فقط.

تواصل اجتماعي

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر


شارك الخبر

  • 0  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •