2020/01/08 10:38
  • عدد القراءات 4932
  • القسم : رصد

أنباء عن توقف شامل للطيران في مطار بغداد

بغداد/المسلة: أفادت مصادر، ‏الأربعاء‏، 8‏ كانون الثاني‏، 2020  بتوقف شامل للطيران في مطار بغداد، حتى الشركات المحلية منها.

وقررت شركة "مصر للطيران" تعليق رحلاتها الجوية المتجهة إلى العاصمة العراقية بغداد لمدة 48 ساعة، اعتبارا من يوم الأربعاء، نظرا للظروف الأمنية "غير المستقرة".

وأعلنت عدد من الدول، الأربعاء (08 كانون الثاني 2020)، حظر طيرانها فوق العراق وإيران، بعد الضربة الصاروخية التي شنتها إيران على قاعدتين أمريكيتين في العراق.

وقالت إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية، في بيان إنها "ستحظر على شركات الطيران المدني الأمريكية التحليق في المجال الجوي للعراق وإيران وخليج عمان والمياه الفاصلة بين السعودية وإيران".

وعزت إدارة الطيران قرار الحظر إلى "الأنشطة العسكرية المحتدمة والتوترات السياسية المتصاعدة في الشرق الأوسط، والتي قد تعرض عمليات الطيران المدني الأمريكية للخطر".

من جهتها، أكدت الخطوط الجوية السنغافورية عقب الهجوم على القاعدتين الأمريكيتين في العراق أنها ستحول جميع رحلاتها بعيداً عن المجال الجوي الإيراني.

وفي الصدد، ذكرت الخطوط الجوية الماليزية، أنها ستتفادى المجال الجوي الإيراني في أعقاب تصاعد التوتر العسكري في المنطقة، كما أعلنت شركة "إيفا إير" التايوانية أن طائراتها لن تحلق في المجال الجوي الإيراني.

كذلك أعلنت تشاينا إيرلاينز، أكبر شركة طيران في تايوان، أن طائراتها لن تحلق فوق إيران أو العراق بسبب التوترات في المنطقة.

وقالت الشركة في بيان إنها "ستواصل متابعة الموقف وتعديل المسارات وفقاً لذلك".

إلى ذلك، ألغت شركة فلاي دبي الإماراتية للطيران رحلة إلى بغداد الأربعاء، عقب الهجوم الإيراني على قاعدتين عسكريتين أمريكيتين.

وتابعت الشركة: "نحن على اتصال بالسلطات المعنية ونواصل مراقبة الوضع عن كثب".

بدورها، قالت شركة كانتاس الأسترالية إنها عدلت مسارات رحلات الشرق الأوسط لتجنب المجال الجوي فوق العراق وإيران حتى إشعار آخر.

وأعلنت إيران، فجر الأربعاء، استهداف قاعدة عين الاسد التي تتواجد فيها قوات امريكية، في محافظة الانبار، غربي العراق، بصواريخ باليستية، وذلك انتقاماً لاغتيال قائد فيلق القدس الايراني، قاسم سليماني.

المسلة


شارك الخبر

  • 4  
  • 4  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •