2020/01/09 22:34
  • عدد القراءات 2489
  • القسم : مواضيع رائجة

تظاهرات الجمعة تختبر نوايا المتظاهرين والرسائل "المشفرة"

بغداد/المسلة:  افادت مصادر بان التحشيد يتصاعد لتظاهرات يوم الجمعة‏، 9‏ كانون الثاني‏، 2020 رفضا لأي وجود أجنبي في العراق، لكن جهات عراقية على المستويين الشعبي والرسمي، تؤكد على انها مسيّسة لصالح إبقاء القوات الامريكية في العراق، عبر رفع شعارات تزعم بانه "طالما يوجد نفوذ إيراني في العراق، فان على القوات الامريكية، ان تبقى أيضا".

وبحسب المصادر المراقِبة، فان التظاهرات، تقودها جماعات من المتظاهرين، معجبة بالثقافة الامريكية، والغرب، وتنادي بإسقاط الأحزاب، وترفع الشعارات ضد الاعتقادات الدينية للمجتمع العراقي في ظاهرة لم يألفها المجتمع العراقي من قبل.

وتقول المصادر من داخل التظاهرات، انها حُرّفت بتأثير جهات مسيسة، وتدخلات سفارات، وناشطون يرتبطون بشكل او بآخر بمنظمات "مدنية" و"ثقافية" امريكية واوربية.

وباشرت صفحات تحمل اسم ساحات التظاهرات الترويج لبوستات ممولة تحمل شعارات: "منريد حصار".. "منريد مرجعية".. "منريد أحزاب".. "منريد مليشيات"... "منريد حرب بالوكالة"، وتم تذييلها بهاشتاك يطالب بحل البرلمان بسبب تصويته لطرد القوات الامريكية.

وقد أدى ذلك الى اصدار صالح العراقي، تحذيرا الى المتظاهرين من رفع مثل هذه الشعارات.

ونشرت بلاغات "التراسل الفوري: على "الواتساب" عن مخطط عنف كبير يتصدر واجهته (البعث)، ويشارك فيه أبناء (السنة) لاول مرة، ويعد آخر الأوراق الامريكية لتفجير الفوضى الخلاقة في العراق، على حد وصف البلاغات.

ولم يتسن لـ"المسلة" التأكد من التفاصيل.

وتؤكد المعلومات، أن المخطط يشمل تفجير صدامات مع القوات الأمنية، ومحاولة عبور جسري الجمهورية والسنك، لاحراق السفارة الإيرانية ومؤسسات حكومية، وتفجير اعمال شغب.

كما تفيد أن المخطط يشمل المحافظات الوسطى والجنوبية، وهناك تركيز على محافظات ذي قار وكربلاء والنجف، بسيناريوهات مماثلة لما ستشهد العاصمة.

وكان السياسي العراق طارق الهاشمي المقيم خارج البلاد دعا الى تظاهرات حاشدة، الجمعة.

وتتهم جهات عراقية تناصر الحشد الشعبي، وترفض ركوب التظاهرات من قبل جهات خارجية، بان تنظيمات الجوكر الامريكي تعمل على تفجير "الفوضى الخلاقة"، على حد التعابير الشائعة، و "معاقبة الحكومة والبرلمان وقوى الممانعة والمقاومة على جرأتهم في اتخاذ قرار إنهاء تواجد قواتها"، وفق ادبيات معارضي التظاهرات.

المسلة


شارك الخبر

  • 5  
  • 16  

( 3)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 9  
    •   2
  • (1) - sabah ali
    1/9/2020 6:20:34 PM

    الشعب العراقي نسى او تناسى جرائم امريكا وما فعلته بالعراق لحد الان ملايين تدفع الثمن امراض سرطانات غريبة نتيجة الاسلحة التي اختبروها بالعراق السعودية نسيت جرائمها بالعراق وهابية قتل وذبح وتكفير شعب كامل وكذلك قطر والامارات فقط ايران مظاهرات موجهه باتجاه ايران امريكا لا تخفي تفاخرها وغزلها بمظاهرات التحرير كما قال بومبيو اكثر من مرة للاسف العراقي بس ينمدح يندفع زايد دون عقل



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   15
  • (2) - سارة يوسف
    1/9/2020 6:38:08 PM

    طبعا ميتينمن التظاهرات لانهآ نقية حسينية حقيقية والله راح تسقطهم وتحاسبهم بالقوانين كل خرطوم ميفيد العالم عرفكم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 15  
    •   3
  • (3) - يوسف علي الدليمي
    1/10/2020 9:48:35 AM

    اكثريت المتظاهرون هم من داعش ويحملون الجواز العراقي بفضل الولايات المتحدة الارهابية وكذلك حزب البعث الذي سحقته الولايات المتحدة الارهابية بالحذاء ومثللت واهانة صدام حسين. والغريب في الامر هو ان كل شعوب البلدان التي تتواجد فيها قواعد الولايات المتحدة الارهابية يطالبون بطرد الامريكان الارهابيون، حتى بريطانيا واليابان. ومتى اصبحت ثقافة الولايات المتحدة الارهابية مثال للاخرين، والكل يعلم بأنه كل يوم يحدث اغتصاب او قتل في شوارع ومؤسسات امريكا الارهابية. ام الفساد فحدث بلا حرج. لا للاستعمار الامريكي الارهابي في العراق والعالم. اخرجوا فقد دمرتوا العراق.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •