2020/01/14 14:23
  • عدد القراءات 142
  • القسم : عرب وعالم

شعبية ترامب تتراجع بسبب سياسته المضطربة في الشرق الاوسط

بغداد/المسلة:  كشف استطلاع للرأي أجراه مركز بيو للأبحاث، الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020، عن تراجع ثقة غالبية الشعوب بترامب بعد الهجمات الصاروخية في الشرق الاوسط وتأثيرها على الصعيد السياسي والعسكري والاقتصادي.

وتبيّن معطيات المركز أن "غالبية شعوب العالم ليس لديها ثقة بترامب، حين يكون الحديث عن إدارة العلاقات الدولية، خاصة إذا تمّت مقارنته بقادة دول آخرين، على غرار المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وكان بيو طرح على أشخاص في دول مختلفة، سؤالاً حول ثقتهم بقدرة قادة دول كبار على اتخاذ مواقف صحيحة والتصرّف بشكل مناسب فيما يتعلق بالشؤون الدولية، ووفقاً للأجوبة، فإن وضع ترامب قد بدا في حالة يرثى لها.

ميركل جاءت في المرتبة الأعلى إذ أعرب 46 في المائة من الأشخاص عن ثقتهم بأدائها على صعيد العلاقات الدولية، فيما حلّ ماكرون في المرتبة الثانية، بواقع 41 بالمائة، فيما وجد ثلث المستطلعة آراؤهم، أي 33 في المائة، أن فلاديمير بوتين سيتخذ الموقف الصحيح ويسلك الطريق المناسب، أما ترامب فقد أعرب 29 في المائة فقط من المستطلعة آراؤهم عن ثقتهم به، أي أقل من قادة العالم الثلاثة، لكنّ حصول الزعيم الصيني شي شى بينبينغ على 28 في المائة فقط، كان، من دون شك، بمثابة جائزة ترضية لترامب.

وتشير البيانات أيضًا إلى أن تراجع الثقة لا يتعلق بالولايات المتحدة بقدر ما يتعلق بشخص ترامب، إذ إن نسبة التصويت التي حصل عليها الأخير كانت أقل بكثير عن النسبة التي كان حصل عليها سلفه، باراك أوباما، في مرحلة مماثلة من مراحل الرئاسة.

متابعة المسلة - وكالات


شارك الخبر

  • 1  
  • 9  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •