2020/01/26 15:22
  • عدد القراءات 865
  • القسم : رصد

متظاهرو الناصرية يطوّرون أدواتهم الاحتجاجية بغلق الطرق السريعة وحقول النفط وإقامة الموانع ضد الشاحنات

بغداد/المسلة: تجددت التظاهرات في ذي قار في مواجهات عنف دامية على الطريق الدولي السريع غربي مدينة الناصرية مركز المحافظة.

وقال مراسل المسلة في ذي قار، ان المتظاهرين يرفعون الشعارات التي تدعو الى "مسيرة كبرى" سيراً على الأقدام إلى العاصمة بغداد لتطويق المنطقة الخضراء.

وأصبح جسر فهد على الطريق الدولي السريع، ساحة لعمليات كر وفر، بين القوات الأمنية والمتظاهرين.

فيما اتهم افراد في الامن عبر تصريحات لــ"المسلة" بعض المتظاهرين باستفزاز القوات الأمنية.

وتشهد ساحات التظاهر في بغداد والمحافظات، تصعيدا ملموسا بعد انسحاب الصدريين من ساحات الاعتصام تلبية لدعوة وجهها زعيمهم مقتدى الصدر.

وتضمّنت التغريدة التي أطلقها الصدر غضباً وعتباً على المتظاهرين في ساحة التحرير، فيما بدت ملامح انقسام واضحة في الولاءات في ساحات التظاهر.

وفي الناصرية، مركز محافظة ذي قار، أصرّ المتظاهرون على التظاهر بعد محاولات تفكيك خيم المعتصمين.

ووقعت صدامات بين المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب قرب جسر الفهد، بعد مسعى تلك القوات لفض الاحتجاج على الجسر الدولي الرابط بين ذي قار وبقية المحافظات.

وقالت مصادر أمنية وطبية إن ثلاثة متظاهرين قتلوا وأصيب 14 بعدما سيطرت قوات الأمن على الجسر.

وشهدت محافظة ذي قار سقوط 31 متظاهرا بين شهيد وجريح بمصادمات عنيفة بين القوات الأمنية والمتظاهرين على الطريق الدولي السريع غربي مدينة الناصرية.

وقال ناشطون لـ"المسلة" ان ساحة البهو وسط مدينة الناصرية، شهدت اطلاق الرصاص والغازات المسيلة للدموع ما أوقع عشرات المصابين تم نقلهم الى مستشفيات المدينة.

 وتوقف   حقل الناصرية النفطي   عن الانتاج بعد أن قررت إدارة الحقل إيقاف الإنتاج لليوم السادس على التوالي حتى يتم حل مشكلة المتظاهرين الذين يضغطون ويقطعون الشوارع المؤدية إلى الحقل ومنع حركة الموظفين والعاملين في الحقل بحثا عن فرص عمل.

ويتجمع العشرات من المتظاهرين على طريق المرور الدولي لمنع حركة الشاحنات المارة عبر حدود محافظة ذي قار إلى المحافظات الأخرى في إطار خطة لتوسيع رقعة المظاهرات الاحتجاجية بالمحافظة التي دخلت شهرها الرابع على التوالي.

المسلة


شارك الخبر

  • 6  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •