2020/01/29 14:28
  • عدد القراءات 4273
  • القسم : رصد

العراقية زهرة الركابي من بين أفضل مائة محامي بريطاني.. من هي؟

 بغداد/المسلة: نجحت المحامية العراقية زهرة صادق الركابي في حجز مكان لها في قائمة افضل ١٠٠ محامي على مستوى المملكة المتحدة بحسب ما أعلنه الموقع البريطاني المحامي "The lawyer ".

زهرة، سيدة بريطانية عراقية الاصل، وصلت الى المملكة المتحدة بعمر ٩ اعوام، وقد انهت دراستها الجامعية في جامعة اوكسفورد البريطانية، وعملت بالمحاماة بعد تخرجها.

بعد انتهاء سلسلة من القضايا الناجحة في العام 2019، ستكون الأشهر الاثني عشر المقبلة، بالنسبة لزهرة الركابي الفرصة لتعزيز تجربتها ورؤيتها الخاصة في القانون مع التركيز بشكل خاص على القضايا الدولية.

لم تكن هذه هي البداية بالنسبة إلى المحامية زهرة، التي كتبت في سلسلة "The Lawyer’s Women Against Adversity" عن تجربتها كلاجئة عراقية بعمر ٩ اعوام تصل إلى المملكة المتحدة.

تميزت زهرة بخط عمل خاص بها، باتباعها مقاربة استباقية في البحث عن قضاياها الخاصة منذ ان تمت دعوتها قبل ثمان سنوات للعمل في المحاكم العليا.

رفضت زهرة الادوار المبتدئة في القضايا الكبرى للحفاظ على سيرة ذاتية خالية من التجارب صغيرة وغير المتميز، على الرغم من ان هذا النهج كان "محفوفًا بالمخاطر ومخيف"، بحسب وصفها.

المحامية زهرة   نجحت في ممارسة مهنة متخصصة باعتبارها الوحيدة التي تتقن اللغة العربية في المحاكم العليا المتخصصة، وقد أدى ذلك إلى تحويل جزء كبير من القضايا التي تأتي من الشرق الأوسط اليها، مثل التحكيم في معاهدة استثمار بشأن قناة الجزيرة القطرية الفضائية، التي تم تعيين موعد لانعقادها في وقت لاحق من العام 2020.

تشمل المجالات الأخرى لممارستها، القانون الدولي العام والمسائل التجارية، وكلاهما يتضمن مزيجاً من التقاضي والتحكيم.

وقد اختار موقع "المحامي" هذه الشخصيات، ضمن معايير ابرزها النجاح، الجرأة، الابداع والخبرة بالاضافة الى التميز اللافت من فئة الشباب منهم.

يذكر ان هناك الكثير من العراقيين المتميزين في الخارج متوزعين على عدة دول في قارات آسيا واوربا والامريكيتين، الا ان المملكة المتحدة لها نصيب كبير ومتميز في الكفاءات العراقية المهاجرة.

المسلة


شارك الخبر

  • 28  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •