2020/02/04 15:00
  • عدد القراءات 5988
  • القسم : تواصل اجتماعي

ناشطون: هل تستطيع الفضائيات العربية التجول في كردستان ونشر اخبار التحريض والصور السلبية كما تفعل القنوات الكردية في الوسط والجنوب؟

بغداد/المسلة: تطرح التساؤلات عن امكانية افتتاح قناة باللغة الكردية من قبل جهات عربية لتحريض الجماهير الكردية على الحكومة في الاقليم، وهو ما يحدث في الوسط والجنوب حيث مراسلو الفضائيات الكردية يحرضون على العنف وينقلون الصور السلبيية فقط عن الأحداث.  

ورصدت "المسلة"، في مواقع التواصل الاجتماعي ما كتبه ناشطون في تدوينات يسألون فيها: هل نستطيع ارسال كاميرا  الى اربيل او سليمانية لتصوير جانب من جوانب الفساد هناك؟.

واشارت التدوينات، الى محطات كردية مثل راداو ، NRT , زاكروس والتي تتجول في  عدة محافظات وتمارس عملها بحرية بدون اي عائق .

واضافت: ليست القنوات فحسب وانما حتى المدونون والناشطون ومنظمات المجتمع المدني ممنوعة من التحدث عن الحكومة والأحزاب في الاقليم.

المصدر: رصد المحرر 

تواصل اجتماعي


شارك الخبر

  • 16  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •