2020/02/09 15:15
  • عدد القراءات 3242
  • القسم : تواصل اجتماعي

المسلة تنشر تعليقات القراء: المسلمون لا يحتاجون الى مخطط برنارد لويس لتقسيم بلدانهم لانهم ينفذون المهمة بأنفسهم

 بغداد/المسلة: تبدأ المسلة وبشكل دوري، في نشر اهم تعليقات القراء على مواضيعها، داعية المتابعين الى تسهيل المهمة، في التعليق بلغة عربية سليمة، وتقليل الأخطاء بأقل قدر ممكن، وان يكون نصا قابلا للنشر، من ناحية خلوه من المفردات "البذيئة"، والشتم والسب والنيل من الاخرين وانتقاصهم، متأملة في ان يكون النقد للحالات والأشخاص، الغرض منه كشف الحقائق، وفضح الفساد والتقصير.

علقت "ربت بيت" على موضوع "الخزعلي: أحدى الرئاسات الثلاث سهّلت مهمة القناصين الذين استهدفوا المتظاهرين"

  سيبقى العراقيون يطالبون بتحقيقات نزيهة تكشف القتلة و سيظهر الحق و لو بعد حين .

 وقال "احمد كاظم" حول موضوع "مخطط مزعوم لتقسيم الدول العربية والاسلامية بينها العراق"

العرب و المسلمون لا يحتاجون الى مخطط برنارد لويس لتقسيم بلدانهم لانهم ينفذون التقسيم بطائفيتهم القومية و المذهبية و هم اعداء انفسهم و لا يحتاجون الى عدو خارجي.العرب و المسلمون ارضهم واسعة و اعداد نفوسهم كبيرة و ثرواتهم الطبيعية غزيرة و مع ذلك ليس لهم مكانة عالمية توازي مكانة اليونان الصغيرة و السبب لهذه المفارقة هو التفكير الطائفي بشكله القومي و المذبي لان عقولهم خاوية من العم و المعرفة و السياسة.  

وكتب "باقر سلمان الربيعي" حول موضوع "الأحزاب الكردية تنأى بنفسها عن الضغط على محمد علاوي بعد الانباء عن تمسكها بالخارجية وتتحدث عن ضغوط قد تجبره على الاستقالة"

هيا أيها الرجل وكن شجاعا وقويا وشكل حكومتك كما تريد وقدمها للبرلمان فإن أعطوك الثقة فبها وإن لم يفعلوا ولا أظنهم سيتجرأون على رفضك، فأنت الحر الأبي الذي اختاره الشعب بعيدا عن تدخل الفاسدين من النواب وغيرهم. إن نجحت بعون الله فستكون رمزا للمتظاهرين السلميين، وإن لم يمنحوك الثقة فقد نلت ثقة الشارع.

 وقال "مواطن ولاية بطيخ" حول موضوع "الانبار ..الفدرالية أم التقسيم؟"

في يوم من الايام كان هناك بلد موحد اسمه العراق ولكن هذا البلد انتهى خلال السبعة عشر سنين الاخيره وترسخت فكرة التقسيم كافضل حل حتى عند الكثير الذين كانوا يحرمون ويغضبون حتى من مجرد سماع كلمة التقسيم لان القاده ووسائل الاعلام والسياسيين من كل الطوائف بدون استثناء رسخوا فكرة التقسيم عند العراقيين ولم يبقى في ذاكرة المواطن العراقي سوى الذكرى البعيده والعاطفيه عن العراق الموحد .

 وعلق "احمد كاظم" على موضوع "إقليم نينوى" و "غرب العراق".. مشاريع غرف سرية لا تجرأ على الإعلان عن نفسها"

العجيب الغريب ان الذين يأخذون نفط الوسط و الجنوب يطالبون في السر و العلن بالاقاليم بينما اهل الوسط و الجنوب يؤخذ نفطهم و لا يطالبون بالاقاليم. مطالبة هؤلاء بالسر و العلن الغرض منها (قشمرة) اهل الوسط و الجنوب لكي يتمسك اهل الوسط و الجنوب بوحدة العراق الوهمية ليستمر الاخرون بشفط النفط. العقل و المنطق يفرضان ان من يشفط نفطهم لينعم به الاخرون بينما هم يشربون الماء الخابط الملوث ان يكونوا اول المطالبين بالانفصال و لكن غفلتهم و عاطفيتهم تمنع ذلك.

 وكتب "مواطن" على موضوع "مدير الجزيرة السابق: الإمارات تدعو الساسة السنة الى احياء الفيدرالية وتقسيم العراق"

 المناطق الشيعيه في الجنوب والوسط هي اغنى مناطق العراق ويقع فيها ميناء العراق الوحيد كذلك لا توجد مناطق شيعيه متنازع عليها مع الاكراد فكل المناطق المتنازع عليها تقع بين الاكراد والعرب السنه لذلك لا مشكله للشيعه مع الاكراد من هذه الناحيه . التقسيم في صالح الشيعه كيفما نظرنا اليه .

 وقال "رشيد سلمان" حول موضوع "الاكراد.. خطاب قومي ووطني واضح المعالم"

خطاب كردي قومي واضح صحيح و لكن خطاب وطني عراقي غير صحيح. اعلان دولة كردية اليوم قبل غد و مع الف سلامة لكي نتخلص من الابتزاز اليومي عن الاستقلال.

المسلة

 

 


شارك الخبر

  • 8  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - رياض الحسيني
    2/9/2020 11:08:08 AM

    الحرب الناعمة تُديرها الولايات المتحدة الامريكية بحرفية عالية وقد نجحت في توجيه الشارع العراقي وجعلته يظن أن العدو هو أيران وليس أسرائيل فتلاحظ الهتاف بشكل واسع ( ايران برة برة ) في حين أسرائيل تصول وتجول في المنطقة وأخرها عقدها لصفقة القرن كما يسموها مع زعيم الولايات المتحدة الامريكية فالثقافة أصبحت فيسبوكية والفيس بوك يُدار أمريكياً



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •