2020/02/11 20:39
  • عدد القراءات 691
  • القسم : تواصل اجتماعي

إلغاء الاحزاب للانتهاء من المحاصصة الحزبية.!

بغداد/المسلة: كتب علاء عطار

حدث العاقل بما لايعقل فان صدقك.. فقل هذا متظاهر.

يتحدث المنظرين والفقهاء والثوريِين عن ضرورة إلغاء الاحزاب للانتهاء من المحاصصة الحزبية، ويتحدثون عن الأتيان بشخصيات قمرية او مريخية لإنقاذ العراق، ولو جائوا بغير هذا الحديث لكان ذلك اجدى.
حين تؤول نتيجة التظاهرات الى اجراء انتخابات مبكرة، حينها هل ستكون الانتخابات بشكل تنافس فردي بين مجموعة من الشخصيات الطموحة، ولو افترضنا ان هؤلاء الأشخاص لم يتكتلوا بشكل قوائم، الن يتكتلوا لتشكيل اَي حكومة لاحقة،وهذا التكتل الن يكون شكل من أشكال الحزبية؟.
اما في حال دخول الاحزاب السباق الانتخابي وهذا هو الحاصل يقيناً. فإذا فازت هذه الاحزاب وهذا متوقع جداً لحجم الإمكانات والخبرات وغير ذلك، فهل ستتنازل الاحزاب عن استحقاقاتها الانتخابية كما يطالب المتظاهرين حالياً لصالح شخصيات مستقلة ومن خارج العملية السياسية.

تواصل اجتماعي

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •