2020/03/26 16:02
  • عدد القراءات 198
  • القسم : تواصل اجتماعي

توصيات الى خلية الازمة: تعميم للصيدليات بعدم صرف الادوية التي اشيع انها تعالج الفيروس

بغداد/المسلة: كتب حسن حمدان توصيات الى خلية الازمة...

اولا: وزارة الصحة

1. عليها ان تعمم على الصيدليات عدم صرف اي من الادوية التي تم نشرها على انها تعالج من مرض كورونا وذلك لدفع المرضى للقدوم الى المستشفيات ولضمان عدم اساءة استخدام العلاج وضمان عدم احتكار العلاج من قبل ضعاف النفوس، فضلا عن تماهل المريض بموضوع الحجر الصحي قد يقود الى تفشي الفايروس.

2. العمل على التعاقد مع او توظيف المراحل المنتهية من تخصصات التمريض والطب وذلك لكونهم من الشباب وتماثلهم الى الشفاء في حال اصابتهم لا قدر الله يكون اسرع مقارنة بكبار السن من الاطباء والذين تمثل خسارتهم ضربة موجعة للمستقبل الطبي في العراق، ويمثل الشباب فورة بشرية كبيرة ممكن بابتالي فتح عدد من مراكز الحجر الصحي دون التخوف من العجز بالكوادر.

3. الدفع باتجاه تشريع عقوبات صارمة تصل الى الاعدام لكل شخص يتعاطى الفساد المالي والإداري ضمن مراكز حجر المصابين، اذ ان اي اخبار من هذا النوع ستدفع الناس الى تجنب الذهاب للحجر وبالتالي سيطرق الموت ابواب الجميع بما فيهم ذويكم واحبائنا.

4. الانتباه الى موضوع ملابس الوقاية من العدوى لان بعضها منتهية الصلاحية، اما الكمامات فحدث بلا حرج .. كافحوا الفساد باحكام عرفية لاوقت للتهاون.

ثانيا: وزارة المالية

1. الايعاز للجهات المعنية بالسماح لاصحاب منافذ الكي كارد لفتح محالهم لساعات محددة من اجل تجنب الزحام داخل المصارف وتقل بذلك العدوى فضلا عن عدم وجود مصارف ببعض المناطق او تكون بعيدة يصعب الوصول اليها لذا يجب الاسراع بالايعاز للجهات المعنية.

2. اعتماد صرف الراتب نفسه من قبل وزارة المالية لكل الوزارة للشهر القادم لان اعداد الرواتب يتطلب التحاق العاملين بالدوائر المالية بوزاراتهم وهذا الامر صعب حدوثه نتيجة منع التجوال.

3. اطلاق منحة تحسين معيشة باضافة مبلغ مالي معين لمن يتقاضون راتب الرعاية الاجتماعية للحد من اثر الازمة على الفئات الهشة والفقيرة.

ثالثا: وزارة_التجارة

1. مقاطعة معلومات البطاقة التموينية مع بيانات وزارة العمل من اجل اعطاء حصة غذائية مضاعفة لكل من لديه راتب رعاية او سبق ان قدم اوراقه للحصول على اعانة اجتماعية ونحوها.

2. التاكد من صلاحية المنتجات التي تباع في السوق بوصفها منظفات حقيقية وامنة الاستخدام وطرح اسمائها في الاعلام.

اخير نقول لكم اننا سنعمل على رفدكم بما تجود به عقولنا لاننا واياكم نمر بظرف عصيب وان لم يكن التعاون شعارنا فالجميع خاسر، ونامل من الله وبجهود الخيرين ان نتمكن من رفع هذه الجائحة عن كل هذا البلد.

تواصل اجتماعي 

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •