2020/05/03 10:23
  • عدد القراءات 557
  • القسم : تواصل اجتماعي

غياب استراتيجية المواجهة

بغداد/المسلة: كتب عباس عبود

كحال العراقيين جميعًا اشعر بالصدمة لما حدث من اعتداء الدواعش مجددا في أطراف صلاح الدين وسقوط دماء عراقية زكية طاهرة ...

لكن صدمتي ليست من ظهور الإرهابين وتصدرهم واجهة الاحداث، بل من تعاطينا مع الحدث على مستوى الفضائيات، والتحليل و منشورات مواقع التواصل، الامر كشف عدم وجود استراتيجية او خطة جاهزة للمواجهة، مع عدم وجود مرجعية مركزية لتنسيق الجهد الاعلامي والمعنوي على المستوى الرسمي.

الحدث اظهر تعدد لمرجعيات القرار، اختلاف في المعلومات، تعدد الاخبار وتناقض الروايات، كثرة الشائعات، مع قيام مدونين بمقارنة رد فعلنا مع التعاطي الاعلامي المصري مع حوادث مشابهة ...

صدمتي في اننا لم نستفد من تراكم تجربتنا في مواجهة الاٍرهاب عندما توحد صوتنا ضد الدواعش وهم في عز قوتهم وجبروتهم، ويتشتت صوتنا اليوم بمجرد جريمة اشبه بدگة حرامية، علينا الانتباه الى اننا اقوياء بوحدة موقفنا وكلمتنا قبل كل شيء.

تواصل اجتماعي

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر


شارك الخبر

  • 0  
  • 4  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •