2020/05/10 12:17
  • عدد القراءات 869
  • القسم : تواصل اجتماعي

الشعب العراقي ينتظر استعادة هيبة الدولة

بغداد/المسلة: كتب عبد الامير المجر..

قرارات الكاظمي الاخيرة، رسالة الى الشارع العراقي، بعد ان قوّضت انتفاضة تشرين القوى الحاكمة وتركتها في العراء وغيرت من واقع العملية السياسية، اذ تاكد للجميع ان لاجماهيرية حقيقية لتلك القوى.

ومايشغل الشعب العراقي الان هو كيفية استعادة هيبة الدولة التي تحولت الى دويلات بين الاحزاب.

وان ترصين المؤسسة العسكرية والامنية هو الكفيل باستعادتها، لان نفوذ الاحزاب لم يعد يتكئ على ثقل جماهيري بل على ماتمتلكه من سلاح ،ولو جرت انتخابات نزيهة في ظل واقع امني جيد وخرجت الناس للتصويت لما حصلت هذه الاحزاب على عشرة بالمائة من مقاعدها الحالية.

والمشكلة ليست بقانون الانتخابات بل بالتزوير والمقاطعة الواسعة لها، واميركا لم تعمل على تقوية المؤسسة العسكرية، لان القوى السياسية المتنفذة كانت قريبة من ايران، ما دفعها الى اتباع اسلوب التفحيط السياسي والامني مع العراق، وهي الان تتعامل مع معطيات جديدة فرضتها هذه السياسة، تتمثل بواقع اقتصادي وامني هش، هيأ الساحة لواقع سياسي مختلف.

وان مسك المؤسسة العسكرية والامنية من قبل المهنيين، قد يكون بداية لمرحلة جديدة، لان انهاء السلاح المنفلت لاياتي بقرار حكومي بل باجراءات تتمثل بامساك تلك المؤسستين من قبل المهنيين، واذا ما تحقق هذا فعلا سنكون في منطقة اخرى، هذا وغيره ماقلته بعد منتصف الليلة الماضية 9-10-5-2020 على قناة (تي ار تي التركية).

تواصل اجتماعي

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصاً ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •