2020/05/13 09:03
  • عدد القراءات 687
  • القسم : تواصل اجتماعي

فاتن جميل سلمان: خرافة الظلّ .. والفضاء

بغداد/المسلة: 

1

خرافة الظلّ .. والفضاء

مبعثرة أنا
مابين ظلّ وفضاء

ظلٌّ .. معي لايغيب
وفضاءٌ .. عن قلبي قريب

يسرق من نبض قلبي ..مبتدأهما
ويزيد من نقص صبري ..خبرهما

ظلٌّ .. في سماءه القمر بدراً
وفضاءٌ.. فيه النهرُ بحراً

رسَت سفني التائهه عند شواطئه
ونامت قريرة العين أحلامي

لم أعلم أنّ للظل ّ كبوة
وللفضاء ِغفوة

تتسلل عندها الرغبات
لتمطرني رعداً ودموع

أجمعها قطرة .. فقطرة
في قدر تعاستي

لأهاجر منسية .. بعيداً عن ضالتي
في واحة الأمنيات

--

2

أيُّها القَصد


إرتقِ الى نَفسي سَبيلاً
وبَدّل حالَ قَلبي ً
الى أفضَل حَال
فَقد لاحَ الفَجر مُبَكراً
ولَم يَدركني بضيَاءه
أبدُو كسَطرٍ تائِه
في أبجَديةِالخَلَوات
يُلاحقُني الجُنون
بشدّة
ويَأبى دفعَ الفَواتير

--

 مهندسة وكاتبة عراقية 


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •