2020/05/24 23:40
  • عدد القراءات 816
  • القسم : تواصل اجتماعي

العراقيون يتجادلون حول أسباب غياب مشاهد مشاريع الإعمار في الوسط والجنوب

بغداد/المسلة: تداولت مواقع التواصل الاجتماعي الجانب المشرق من شوارع مدينة الرمادي في محافظة الأنبار، بعد موجة الخدمات الكبيرة التي شهدتها المحافظة مفتخرين بهذا الإنجاز وداعين الى اعمار البنى التحتية في جميع المدن.

وتُظهر الصو، النتائج الجيدة لسلسلة مشاريع خدمية لإزالة غبار الحرب وإعادة رونق المحافظة من جديد.

واثنى متابعون على مستوى الخدمات والطرقات والارصفة في شوارع الرمادي، بالقول: تقدم غير مسبوق في المحافظات العراقية.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي الصور مع الاسئلة عن الفرق بين مدينة الرمادي، وباقي مدن ومحافظات الوسط والجنوب، ولماذا هذا الفرق الواضح بالبناء والاعمار فضلا عن المشاهد الجمالية في الرمادي التي تغيب عن المدن الأخرى.

وبحسب اراء المتفاعلين فانه وعلى الرغم من عائدات محافظات الوسط والجنوب النفطية والزراعية الا ان مظاهر الاعمار غائبة عنها تماما.

أحد الأمثلة على فشل المشاريع ما أشار اليه تقرير دائرة الوقاية في هيئة النزاهة الاتحادية الذي حمّل فيه وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة مسؤولية تأخير تنفيذ مشروع محطة تحلية مياه البحر في محافظة البصرة والاستفادة من مبلغ القرض البريطاني البالغ 10، مليارات جنيه استرليني المُخصَّص لإنشاء هذا المشروع.

ودعت هيئة النزاهة في العام 2019، إلى قيام وزارة الزراعة بمعالجة التلكؤ الحاصل في تنفيذ مشاريع القرى العصريَّة في عدد من المحافظات.

ولايزال العراقيون في حيرة من ظاهرة تلكؤ المشاريع داعين الى التركيز على المحافظات المهمشة.

المسلة

 


شارك الخبر

  • 4  
  • 7  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •