2020/05/18 15:25
  • عدد القراءات 4344
  • القسم : ملف وتحليل

حمدية الجاف تختتم سيرة نهب المال العام بالسجن سبع سنوات.. و فساد مصرف التجارة يستمر بنفس الوتيرة في حقبة الهيمص

بغداد/المسلة: بعد ان كشفت هيئة النزاهة الاتحادية، السبت الماضي عن صدور حكم غيابي بالسجن مدة سبع سنوات بحق المدير العام السابق للمصرف العراقي للتجارة، حمدية الجاف، قلب مختصون في شؤون الفساد والجهات الرقابية، أوراق وملفات الجاف التي تتضمن فيما تتضمن من اتهامات مختلفة، إلحاق الضرر العمديّ بالمال العام، بحسب بيان النزاهة.

وأصدرت محكمة جنايات الرصافة، الحكم على المدانة كونها منحت قرض المالي لإحدى الشركات والبالغ (30,000,000) مليون دولار، من دون أخذ الضمانات الكافية.

ملفات متراكمة

تُتّهم الجاف بانها أعطت قروضا لمستثمرين بدون ضمانات حقيقية ، مقابل عمولات وكومشنات بمئات الالاف من الدولارات، ليبدو قرار محكمة جنايات الرصافة حكم بالسجن 7 سنوات عليها، متأخرا كثيرا، مقارنة بالسنوات التي مضت ولم تحقق العدالة وجودها في أروقة المصرف.

وعُيّنت الجاف، مديرة للمصرف العراقي للتجارة في 2011، لتقال من منصبها العام 2016، من قبل رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي، الذي عين المدير الحالي بالوكالة، فيصل وسام الهيمص.

واحدة من المثالب التي ترمى على المصرف العراقي للتجارة في حقبة الجاف، منح قروض بملايين الدولارات، من أجل مصالح سياسية وعلاقات ، واغراء بالعمولات والكومشنات.

وفي بداية تسلّمها مسؤولية ادارة المصرف، قالت الجاف ان حجم القروض المتعثرة كانت بحدود مليار دولار، فيما صار واضحا للجهات الرقابية، نشاطات الفساد التي كانت الجاف تقودها، لكن جهات المحاسبة وفرض القانون لم تفعل شيئا.

وفي أدلة على معرفة السلطات التشريعية، بملفات الجاف، أفادت مصادر برلمانية ان تجارا متنفذين استفادوا من تخفيض الفوائد، بسبب قربهم من جهات سياسية، لها علاقات خاصة مع الجاف.

وشكلت المالية النيابية لجنة قصدت أربيل والسليمانية للبحث عن بنايات ومشاريع مشتراة من قبل المصرف هناك، وبعد البحث والتدقيق وجدت ان القيمة السوقية العقارات المشتراة لصالح المصرف اقل من قيمة الشراء، وان اسعارها مضاعفة في السندات والشراء فيما غابت  ضمانات القروض  .

المثير في فساد الجاف انه كان موجّه مناطقيا لكي يستفيد منه الإقليم، وفق عضو اللجنة المالية النيابية، رئيس كتلة الحكمة النيابية، فالح الساري، ‏  2019 الذي كشف عن ان  680 مليون دولار انفقت على مشاريع مستثمرة  في الإقليم، معلناً عن ان عمل حمدية مناطقي وقومي، وقد عاثت فسادا في المصرف آنذاك وتم اعفائها .

واذا كانت قصة الفساد في المصرف قد بدأت منذ تأسيسه، واستمر في حقبة حمدية الجاف، الا انه ازدهر  من جديد في حقبة  المدير بالوكالة للمصرف العراقي للتجارة الحالي فيصل الهيمص.

المسلة


شارك الخبر

  • 22  
  • 0  

( 5)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - حكمت البياع
    5/18/2020 10:44:35 AM

    المعمول به في الدول الاخرى التي تحترم شعوبها هو فضح مرتكب الجرم بعد تجريمه في كافة وسائل الاعلام لكي يكون عبرة لغيره ....كما يقدم اسمه الى الشرطة الجنائية العالمية (الانتربول) لاحضاره حيث كان ... اما ان يحكم على المجرم غيابياً وهو يتمتع بحريته فهذا تشجيع لغيره على الانحراف والسرقة .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - عبد الحق
    5/18/2020 12:30:00 PM

    وقبل حمديه الجاف اقيل الكوردي وزير الماليه السابق هوشيار زيباري لاكن دون اي حساب ! زيباري الذي عاث فساداً لا مثيل له في وزارة الخارجية وبعدها في وزارة الماليه وتسبب بأضرار جسيمه للعراق وثروات العراقيين … السوءال لماذا تاخر القضاء أربعة سنوات لمقاضات الاستاذه حمديه ? وهل القضاء العراقي يمتلك السلطه وألقوه والشجاعه على استقدام الاستاذه حمديه من اقليم كوردستان ? والله يكون اخو خيته ورجال من يستطيع استقدام الاستاذه حمديه الذي سوف لم يتخلى اقليم الشر عن حمايتها والدفاع عنها وسوف يرفض الاقليم رفضاً قاطعاً تسليمها كما رفض تسليم باقي الارهابيين والبعثيين والمجرمين المطلوبين للقضاء العراقي . …………………… لم ولن يستقر العراق طالما هناك كوردي واحد في مفاصل الدوله في بغداد ، والعاقل يفهم …هل يوجد عربي او تركماني واحد في حكومة الاقليم وبرلمانها وباقي دواءرها الحكوميه والمصرفية ؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (3) - مهند امين
    5/18/2020 1:20:56 PM

    والله انتم تضحكون على الشعب هي الآن في كندا وراتب أمورها هيه أحد أذرع العائلة الحاكمة في شمال العراق وكانا تسمع التوجيهات من قيادة الاقليم إحدى القروض محطة بانزين لمستثمر كردي350مليون دولار ويعلم حكومة المالكي ولم يتخذ إجراءات سفرها لكندا صدر حكم المحكمة اضحكو على الشعب



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (4) - ياسر
    5/18/2020 3:55:20 PM

    لا يوجد اي مسؤول حكومي كردي في العراق لا يسرق العراق ولا يعمل بكل الطرق الغير شرعية لصالح الكيان الكردي الذي يحتل شمال العراق و يعمل لدمار العراق.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (5) - عبد الحق
    5/18/2020 6:04:25 PM

    لا تستعجلوا بعده الاستاذه حمديه لم تسجن وراح يطلعها قادة الاقليم من هل قظيه مثل ما تطلع الشعره من العجين



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •