2020/05/18 12:49
  • عدد القراءات 5616
  • القسم : رصد

الفتح: أطراف داخلية وخارجية كانت تراهن على استهداف الحشد من قبل الكاظمي

بغداد/المسلة: قال النائب عن تحالف الفتح، احمد الكناني، الاثنين 18 أيار 2020، إن المراهنين على استهداف الحشد من قبل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، اخطأوا كثيرا.

وقال الكناني في حديث ورد لـ"المسلة"، إن الأطراف الداخلية والخارجية التي كانت تراهن على استهداف الحشد الشعبي من قبل الكاظمي قد اخطأت وأكبر الادلة على ذلك زيارته الاخيرة لهيأة الحشد الشعبي.

وأضاف، أن هناك اطرافاً داخلية وخارجية تحاول إثارة المشاكل وخلق الفتن بين القائد العام للقوات المسلحة والحشد لكنهم أخطأوا بذلك، مبينا أن الحشد الشعبي كبقية التشكيلات الامنية احبط تقسيم العراق وقدم تضحيات كبيرة لاستقرار البلاد.

وبين، أن قوات الحشد الشعبي مستهدفة على الدوام من خلال اتهامها بان ولائها لدولة معينة أو ألويتها العسكرية تابعة لجهات سياسية لكن الحشد أثبت بالدليل أنه قوة وطنية مضحية.

وقال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، اثناء زيارته  إلى المقرّ العام لـهيئة الحشد الشعبي ان الحشد قرّة عين العراق. هكذا وصف الكاظمي المؤسسة الأمنيّة ــ العسكريّة التي ترهب داعش، مؤكّداً في كلمة له قبل يومين، أننا مقبلون على صولة نهائية لاجتثاث داعش الساعي إلى إعادة تنظيم فلوله، ومقاتلو الحشد في مقدمة هذه الصولة إلى جانب إخوانهم في الجيش وبقية القوات. وأضاف الكاظمي ان قانون الحشد رقم 40، الصادر عام 2016، هو الإطار القانوني الذي يحمي هذه المؤسسة، وسندافع عنه.  

المسلة  


شارك الخبر

  • 1  
  • 8  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •