2020/05/21 12:00
  • عدد القراءات 3860
  • القسم : ملف وتحليل

دعوات الى فتح ملف العقارات.. أحزاب وشخصيات متنفذة تسطو على أملاك الدولة

بغداد/المسلة: رصدت المسلة تجدد الدعوات، الى فتح ملف عقارات الدولة المستغلة من قبل أحزاب وسياسيين متنفذين، وآخرين لا يشغلون أي مناصب حكومية في الدولة.

وتوجهت الدعوات الى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لاعادة النظر في هذا الملف واتخاذ اجراءات حقيقية بحق المتجاوزين.

واكد مختصون على ضرورة تفعيل القانون، وازاحة المتجاوزين على املاك الدولة، وان تكون بدلات الايجار متوافقة مع ما يقره القانون.

وأبدى النائب غايب العميري استغرابه من عدم وجود مواقع للعديد من المؤسسات المهمة في الدولة، وعلى سبيل المثال مجلس الخدمة الاتحادي، الذي لا يملك مبنى خاصا به في ظل وجود هذه العقارات المشغولة والمستحوذ عليها بشكل شخصي.

وقالت هيئة النزاهة، في اواخر 2019، إن فتح ملف عقارات الدولة في المنطقة الخضراء ومجمع القادسية، سيطول 120 من رؤساء كتل واحزاب سياسية، وذلك لاستحواذهم عليها من دون وجه حق.

ويصل عدد الاملاك إلى نحو 4000 عقار، بحسب مصادر متعددة.

واذا ما تم فتح الملف، فانه يتضمن التحقيق في قيام أطراف سياسية بتقاسم كعكة الأملاك الممتدة على طول البلاد وعرضها، واغلبها في العاصمة بغداد، وتحديدا المنطقة الخضراء.

وقالت مصادر قضائية في تصريح تابعته المسلة، ان عقارات الدولة نالت الكثير من التجاوز الذي شمل ايضا الاملاك الخاصة للمواطنين، وان ملف العقارات العائدة للدولة مر بمراحل تزوير وتلاعب على مستويات كبيرة جدا وعليه فان الهيئة خطت خطوات مهمة لحصر الاملاك العائدة للدولة في بغداد والمحافظات. 

المسلة 


شارك الخبر

  • 10  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •