2020/05/21 17:33
  • عدد القراءات 193
  • القسم : العراق

الكاظمي خلال ترؤسه اجتماع المحافظين: الوقت للعمل ومواجهة التحديات الصعبة وليس للكلام

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

-----------------------------------

بغداد/المسلة: اعتبر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الخميس، 21 ايار 2020، أن الحكومة الحالية هي رد فعل لحراك شعبي وتواجه تحديات خطيرة، وفيما اشار الى أن للحكومة مجموعة أهداف في مقدمتها إنقاذ الوضع الاقتصادي، أعلن عن احباط هجمة ارهابية.

المسلة تنشر نص البيان:

*رئيس مجلس الوزراء خلال ترؤسه اجتماع المحافظين : الوقت للعمل ومواجهة التحديات الصعبة وليس وقت كلام *

••••••••••

أكد رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي أن الوقت للعمل ومواجهة التحديات الصعبة وليس وقت كلام، وهذه الحكومة هي رد فعل لحراك شعبي وتواجه تحديات خطيرة ولديها أهداف واضحة ومحددة .

جاء ذلك خلال ترؤسه اليوم الاجتماع الأول للهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات.

وعن أهداف الحكومة الحالية ، أكد الكاظمي أن للحكومة مجموعة أهداف، في مقدمتها إنقاذ الوضع الاقتصادي الذي لم يشهد له العراق مثيلا في تأريخه ، ونحاول إيجاد حلول صعبة لاتنعكس على المواطنين ، وكذلك مواجهة الوضع الأمني وتزايد نشاط داعش حيث أحبطنا (غزوة ) ارهابية كشفت عنها تصريحات القيادي الذي القينا عليه القبض مؤخرا .

والهدف الآخر هو الوصول الى انتخابات مبكرة نزيهة عادلة ، الى جانب التحدي الصحي وجائحة كورونا ، داعيا المحافظين الى العمل المشترك لمواجهة التحديات وتركيز الجهود على قطاعي الكهرباء والمياه والاستثمارات المجدية.

وبيّن رئيس مجلس الوزراء أننا مع منح الصلاحيات للمحافظات واستخدام الصلاحيات للمنافسة المشروعة في تقديم الخدمات للمحافظات التي عانت كثيرا جدا من الإهمال.

ودعا رئيس مجلس الوزراء الى بناء الثقة بين المتظاهرين والمحافظين والمسؤولين وإزالة أي توتر في سبيل تحقيق المطالب المشروعة للمتظاهرين.

وبحث اجتماع الهيئة العليا موازنة الدوائر البلدية والإيرادات المحلية والتعرفة الگمرگية ، الى جانب الملف الأمني والصحي ، وعرض السادة المحافظون واقع الخدمات والمنظومة الكهربائية واستعداداتهم لفصل الصيف ، ومايتعلق بمجالات الصحة والزراعة والمياه والتربية والأبنية المدرسية.

المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء

21-أيار-2020

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •