2020/05/28 21:05
  • عدد القراءات 4607
  • القسم : مواضيع رائجة

الرواتب تُشعل فتيل صراع الطبقية بين فئات الموظفين والطبقة الحكومية والسياسية المتنفذة

بغداد/المسلة: ابتدأ ائتلاف دولة القانون برئاسة رئيس الوزراء الأسبق، نوري المالكي، المعارضة لأية خطوة تمس رواتب الموظفين. 

وقالت كتلة الائتلاف في بيان في 27 ايار 2020، أن نظام الأجور والرواتب من اهم النظم وأكثرها تأثيرا على استقرار الفرد وان الراتب هو الدخل الوحيد لبعض فئات الشعب، فيما تتحدث مصادر وتقارير عن مشروع مرتقب لتخفيض رواتب الموظفين في القطاع الحكومي.

وفي حين رصدت المسلة حملة رقمية واسعة في وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي ضد اية خطوة لتخفيض او تقليص الرواتب او المخصصات، فان موظفين قالوا في تواصل المسلة معهم، ان مثل هذا الاجراء سوف يجعل من اصحاب   المدخولات المنخفضة، ضحايا جشع أصحاب الرواتب العالية من شخصيات وجهات متنفذة.

ويحمي قانون الخدمة المدني العراقي الموظفين من اي تلاعب برواتبهم، فيما يقول الخبير القانوني علي التميمي لـ المسلة ان تقليص الرواتب دون تعديل السلّم مخالف للدستور. 

ويعتمد قطاع عريض من الموظفين والعسكريين وافراد الامن، على الراتب وسط تفاوت فاحش في رواتب موظفي الدولة   ما فاقم الطبقية بشكل مريع، فتجد موظفا بدخل شهري بنحو الأربعة آلاف دولار تقريبا الى الثمانية آلاف دولار، وآخر لا يتعدى دخله الشهري المائتي دولار.

كما يخلّف سلم الرواتب، طبقية واضحة بين الموظفين الصغار، وافراد الشعب العاطلين، وبين النواب، والسياسيين المتنفذين، وأصحاب المناصب في مجالس الأمناء والهيئات الخاصة، ورؤساء الجامعات، ومجالس المحافظات، والمحافظين انفسهم.

رصد المسلة يشير الى ان سهام المعارضين توجّه الى أصحاب الامتيازات اشخاصا وجهات متنفذة، الذين يهرّبون ما بحوزتهم من رواتب وامتيازات الى الخارج لتودع في مصارف وخزائن الدول الأجنبية، فيما الموظف والمتقاعد يصرف  راتبه داخل الوطن فيسيّر عجلة الحياة ..

وكشف مصدر مطلع لـ "المسلة" إن مجموع ما يتقاضاه الوزير وعضو البرلمان كمرتب اسمي لمدة شهر واحد فقط يبلغ 13 مليون دينار، فيما مجموع ما يتقاضاه عضو مجلس النواب سنويا يصل إلى نحو 150 ألفا و600 دولار.

واعتبر النائب عن كتلة سائرون البرلمانية علي سعدون اللامي، مجالس الامناء في شبكة الاعلام العراقي ومؤسسات ودوائر اخرى عبارة عن حلقات زائدة لا عمل ولا دور لها داعيا الى حلها اسوة بمكاتب المفتشين العموميين ومجالس المحافظات.

 الكاتب والرسام المعروف ضياء الحجار الذي رسم لوحة معبرة عمّا ستؤول اليه الأوضاع فيما لو تم المساس برواتب الموظفين، يقول ان رواتب الموظفين والمتقاعدين هي التي تشغل باقي قطاعات الشعب من عمال وفلاحين وصغار التجار والباعة وسواق سيارات الاجرة وعمال الخدمات وغيرهم.

ويحذر الحجار من استهداف الرواتب بحجة الادخار الاجباري لمعالجة الازمة المالية مقترحا تقليص الرواتب والامتيازات الفلكية للطبقة السياسية من وزراء ونواب ووكلاء ودرجات خاصة حاليين ومتقاعدين والتي تسببت هي بالدرجة الاساس في افراغ خزينة الدولة.

المسلة


شارك الخبر

  • 10  
  • 0  

( 5)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - مهند امين
    5/28/2020 7:20:50 PM

    واين أموال العراق والنفط كان يباع 55دولار اين هي أموال العراق ياسراق ياقتلة سييكون الله الأقوى منكم لكم بالمرصاد وسوف تحاسبون عاجلا أم آجلا على مافعلتم بالعرافيين اتركو الرجل يعمل



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - حيدر العبودي
    5/29/2020 1:41:16 PM

    نرفض رفضا قاطعا المساس بلون عيالنا. الموازنة التشغيلية تبلغ 83% منها 43% الرئاسات الثلاثة و40%لعامة الموظفين والمتقاعدين .ابن العدالة بالموضوع. مساواة رواتب الموظفين والمسؤولين في جدول رواتب موحد والغاء رواتب رفحاء والجمعية الوطنية سيوفر مئات المليارات الخزينة العامة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (3) - ابو رقية
    6/4/2020 8:34:57 AM

    العراق حاليا يمر بازمة لا خلاف في ذلك لكن ما علاقة المبلغ المتواضع و القليل جدا من المساعدات التي يستلمها بعض الاخوة الذين قالوا كلمة الحق بوجه البعث المقبور والان قسم منهم لا زالوا يعيشون خارج الوطن... المساعدات لاتكفي للكهرباء و الماء و الانشورنز التامين لماذا تخلق لهم العراقيل... بلا سبب... حالهم حال المواطن اذا خفظت الرواتب تخفض رواتبهم.. غالبيتهم من سكان الجنوب و النفط نفطهم لماذا تريدون صرف اموال النفط على اعداء اهل البيت و تؤذون اهل الوسط و الجنوب... عيب على الحكومة خلق مشاكل لا مبرر لها لاناس ضحوا بالغالي و النفيس من اجل العراق.. لا تؤذوا العراقيين خارج بلدهم... بل العكس قدموا التسهيلات لهم... لا تحاربوهم بلا سبب ندائي للسيد الكاظمي و ثقتي به عالية7193



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (4) - ابو رقية
    6/4/2020 8:49:09 AM

    لا تؤذوا العراقيين بالخارج غالبيتهم ابناء الجنوب و النفط و الميزانية من ارضهم... اذا خفظتوا الرواتب خفظوا رواتبهم.. المساعدات بالخارج لاتكفي لاجور الماء و الكهرباء و التامين الصحي.. لا تخلقوا لهم العراقيل... ساعدوهم.. لا تؤذوهم... اذيتهم هو عداء لاهل البيت ع



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (5) - اكاديمي
    6/10/2020 3:27:30 AM

    اول بشائر الاستقطاعات ظهرت هذا اليوم ١٠ حزيران في رواتب المتقاعدين اذا وصلني إشعار من مصرف الرشيد باستقطاع ١٥% من راتبي التقاعدي وليس ١٠% حسب ما اعلن امس باسم مجلس الوزراء ولكن بعد ان يوافق مجلس النواب حسب ما اعلن فما هذا التناقض في القرارات وهل فعلا أن هذه النسبة طبقت من هذا الشهر على كافة الرواتب وهل اصبح الموظف صاحب الخدمة الطويلة واللذي يستلم راتبا تقاعديا واحدا الحائط الناصي اللذي تلحا اليه الدولة في الطوايء والأزمات بدل اللجوء إلى متابعة موارد المنافذ الحدودية وعقود تراخيص النفط زضرائب شركات الاتصالات وما اضيف على بطاقات رصيد الهاتف النقال والرواتب المزدوجة ورواتب المسؤولين الخيالية ورواتب خارج القوانين الوظيفية والتقاعدية وإيقاف مزاد البنك المركزي والسبعة مليارات التي اغرقتها مياه الامطار وغيرها فتأمل أن يتم التحقيق مع من إضاف الاستقطاعات الجديدة بدون عدالة وقبل إقرارها



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •