2020/05/29 21:42
  • عدد القراءات 2295
  • القسم : رصد

أوباما بكى لمقتل فلويد: التعامل بشكل مختلف بسبب العرق أمر مأساوي ومؤلم وجنون

بغداد/المسلة: في أعقاب وفاة المواطن الأمريكي من أصول إفريقية جورج فلويد، وموجة العنف والمظاهرات التي تجتاح مدينة مينيابوليس احتجاجا على مقتله، أصدر الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما الجمعة، بياناً نشره على صفحته في تويتر قال فيه "هذا لا يجب أن يكون (أمراً) عادياً في 2020 في أمريكا. لا يمكن أن يكون (أمراً) عادياً، إذا أردنا أن ينشأ أطفالنا في دولة ترقى إلى أعلى المثل العليا، يمكننا ويجب أن نكون أفضل ".

وكتب أوباما أنه قابل بعض الأمريكيين السود وناقش معهم واقع العنصرية والتمييز في البلاد، كما تطرق وأياهم إلى حادث مقتل جورج فلويد. وتابع أوباما في بيانه أنه تابع بحزن شديد الحادث الذي جرى في مينيسوتا وأصيب بذعر كبير وبكى حين شاهد فيديو مقتل فلويد. مشيرا إلى أن العديد من الأمريكيين يرغبون في عودة الحياة إلى "وضعها الطبيعي" في مواجهة جائحة فيروس كورونا. لكنه كتب "أن التعامل بشكل مختلف بسبب العرق أمر مأساوي ومؤلم وجنون"  بالنسبة للملايين من الأمريكيين.

وتابع أن هذا الاختلاف يأتي "سواء كان ذلك أثناء التعامل مع نظام الرعاية الصحية أو التفاعل مع نظام العدالة الجنائية أو الركض في الشارع أو حتى مجرد مشاهدة الطيور في الحديقة". وفي هذا المقام أراد أوباما على ما يبدو أن يذكر بقضية أحمد أربيري، الرجل الأسود الذي كان يبلغ من العمر 25 عامًا وقتل برصاص رجلين أبيضين بينما كان يركض في جورجيا في فبراير/ نيسان الماضي، وحادث آخر في سنترال بارك في مدينة نيويورك هذا الأسبوع حيث اتصلت امرأة بالشرطة للإبلاغ على رجل أسود طلب منها أن تربط كلبها.

وكالات


شارك الخبر

  • 3  
  • 17  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •