2020/05/31 17:02
  • عدد القراءات 7532
  • القسم : العراق

وزارة المالية تتحدث عن معلومات مضللة بشأن آلية ايداع 400 مليون دينار في حساب الاقليم

بغداد/المسلة: اصدرت وزارة المالية، الاحد، بياناً بشأن ايداعها مبلغ 400 مليون دينار، لحساب إقليم كردستان، مؤكدة التزامها بالقوانين وآليات العمل الرسمية في اوامر الصرف الخاصة بها.

وقالت الوزارة في بيان ورد لـ "المسلة" إن وسائل اعلام نشرت معلومات مضللة حول آلية ايداع وزارة المالية في كتابها المرقم 809 في 24 ايار 2020 مبلغ 400 مليون دينار عراقي، في حساب حكومة اقليم كردستان.

وأضاف البيان، أن الوزارة تؤكد التزامها القوانين واليات العمل الرسمية في اوامر الصرف الخاصة بها وان المبلغ المذكور محتسب ضمن حساب حكومة كردستان لسداد نفقات الإقليم ومن ضمنها رواتب الموظفين لشهر نيسان المنصرم وحسب اتفاق ابرم مع الاقليم حسب الكتاب المرقم 802 في 19 ايار 2020، والذي نص على الدخول في اجتماعات مكثفة بين ممثلي الحكومة المركزية وحكومة اقليم كردستان لشهر حزيران للاتفاق على تسوية نهائية بين الطرفين باعتماد قانون الادارة المالية الاتحادي.

وتابع البيان، ان الكتاب أشار على ان يرتبط صرف المستحقات اللاحقة بالتوصل الى اتفاق نهائي و بالتنفيذ الفعلي للاتفاق المذكور، لافتا الى انه وردت موافقة الاقليم على الكتاب المشار اليه في كتاب وزارة المالية والاقتصاد في الاقليم المرقم 201 في 19 ايار 2020، وقد تم صرف المبلغ المشار اليه عن شهر نيسان ولن يتم اطلاق اوامر صرف جديدة قبل التوصل الى اتفاق نهائي وشامل بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان.

وختم البيان، بان الوزارة تهيب بوسائل الاعلام توخي الدقة في تداول المعلومات والنظر بعين المسؤولية الى التحديات الكبيرة التي تواجه الحكومة على مختلف الاصعدة والحاجة الماسة الى تضامن جهود الجميع لتجاوزها.

المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 24  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   22
  • (1) - ياسر
    5/31/2020 2:49:06 PM

    معظم الكراد الذين يعيشيون خارج العراق يستلمون رواتب تقاعدية ورواتب الملاحقين سياسيا في من صدام ووووو وطبعا من الحكومة المركزية وطبعا بمساعدة الكيان العنصري لعصابات البيشمركة التي تحتل شمال العراق... وبألأضافة لذلك رواتب من الدول التي يقطنون بها لانهم لاجئين سياسيين وطبعا وكعادة كيان عصابات البيشمركة الذي يحتل شمال العراق يزودهم بكل ما يحتاجونه من وثائق حكومية مزورة حتى يحصلوا على اللجوء السياسي ولا اعرف من الذي يلاحقهم منذ 1991 .ثم ان هذا الكيان العنصري جلب مئات الالاف من الكراد الايرانيين والكراد السورين والكراد الاتراك ومنحهم الجنسية العراقية ويستلمون رواتب ايضا وطبعا من الحكومة المركزية.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •