2020/06/03 10:17
  • عدد القراءات 672
  • القسم : تواصل اجتماعي

هل يحارب ترامب خصومه بالدين؟

بغداد/المسلة: كتب عباس عبود..

وانا اتابع البث المباشر لظهور الرئيس الامريكي دونالد ترامب، اعتقدت انه جاء بنسخة من "الدستور الامريكي" بعد ان انهى خطابه بعبارة انه سيمسك بشيء يقدسه.

ولكن ترامب الذي ظهر منفعل في خطابه فضل توظيف الدين في ادارة اخطر ازمة يواجهها.

ولذلك ظهر امام شعبه المكون من ديانات واثنيات مختلفة، وامام ملايين المتابعين من كل انحاء العالم عبر بث مباشر وهو يرفع "الكتاب المقدس" بيديه اليمنى ويقف لدقائق امام الكاميرات ثم يتمشى عشرات الامتار ليدخل كنيسة القديس يوحنا القريبة من البيت الابيض هذه الحركة من ترامب اعقبت كلمته التي هاجم فيها اليساريين بشدة وحملهم واخرين مسؤولية الفوضى التي تعيشها بلاده .

هل يحارب ترامب خصومه بالدين؟

ام هل يريد ان يقول انه الناصر للدين؟

والدين سلاح امريكا القديم لضرب اليسار والاشتراكية والشيوعية خلال خمسينات وستينات القرن الماضي ومازال له مفعول اقوى من السحر يمارس من خلاله التضليل وترتكب خلف استاره الجرائم، ويساق من خلال قدسيته ملايين البشر الى محارق الموت.

تواصل اجتماعي

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى) والذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •