2020/06/03 16:15
  • عدد القراءات 10258
  • القسم : رصد

صدامات بين متظاهرين وقوات الأمن في السليمانية

بغداد/المسلة: أصيب متظاهرون عراقيون في بابل والسليمانية، بعد صدامات مع قوات الأمن، الثلاثاء، في تصعيد لموجة التظاهرات في البلاد التي تسجل أيضا ارتفاعا في عدد الإصابات بفيروس كورونا، وترديا في الأوضاع الاقتصادية.

وقال شهود عيان ومدونون إن قوات من مكافحة الشغب هاجمت متظاهرين في مدينة الحلة، مركز محافظة بابل وأوقعت إصابات بينهم.

ونشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة لجرحى يتلقون العلاج، وحالة واحد منهم على الأقل تبدو حرجة.

وفي السليمانية، تحولت وقفات احتجاجية انطلقت صباح الثلاثاء بتوقيت بغداد واستمرت إلى المساء، إلى تظاهرات في عدة مناطق من المحافظة، احتجاجاً على سوء الأوضاع المعيشية مع استمرار فرض حظر التجول.

وتجمع عدد من الکسبة أمام مبنی قائمقامية مركز مدينة السليمانية، مطالبين الحكومة المحلية برفع الحظر المفروض على التجول بسبب عدم قدرتهم على تأمين قوتهم اليومي بعد إغلاق محالهم. 

وأظهر فيديو نشره على مواقع النواصل الاجتماعي، محاولة مجموعة من المحتجين اقتحام حلقة الصد التي كوّنها عناصر مكافحة الشغب لحماية مبنى قائمقامية المدينة، مما أدى الى التصادم والاشتباك بالأيدي بين بعض الشبان من المتظاهرين والقوات وإصابة شاب على الأقل بغاز الفلفل الذي يرش يدوياً.

المسلة

 


شارك الخبر

  • 5  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - ياسر
    6/4/2020 8:37:47 AM

    السادة القائمين على المسلة , ييدوانكم لا تقرأو ما تنشرو او تتعمدو وتسمحوا لكردي(يدعي ان اسمه محمد المندلاوي) بنشر تزوير لتاريخ العراق ووصفة للعراقيين العرب المستوطنين الاعراب . انكم لا تفسحوا المجال بالرد على هذا الذي القردي الذي يدعي معرفة التاريخ والاقراد كما هو معروف يفتقدون لاي قدرة عقلية او فكرية فضلا عن الاكاديمية للتطرق الى التاريخ ..انه يؤكد ومن جديد بأن هذة القبائل المتخلفة جينيا وفكريا واخلاقيا ولا تتمتع بأي رادع اخلاقي او انساني او ديني . انها تؤكد وتبرهن من جديد بأنها اينما وضعد اقدامها القذرة اصبحت الارض المدنسة بأقدامهم قردستان.... انهم قبائل تائهة جاءتنا الى العراق من الجبال التركية والايرانية ونحن العراقيين طيبي القلب تعاطفنا معهم ومع الفقر والجوع والتيه الذي كانو يعانون منه وعملوا في العراق عتالين وصباغي احذية وخدم والان وبدعم من اللاوطنيين العراقيين واسرائيل والامريكان وبعض الدول الغربية يريدون اقامة كيان عنصري كردي على اراضي شمال العراق . ولكن سيأتي يوم الحساب ولكل حادث حديث.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •